الرئيسية / أخبار / أشاد وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري بجهود القائمين على حفل تكريم الفائزين بجائزة اليونسكو

أشاد وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري بجهود القائمين على حفل تكريم الفائزين بجائزة اليونسكو

أشاد وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري بجهود القائمين على حفل تكريم الفائزين بجائزة اليونسكو الوطنية للابداع و التميز التربوي لاظهاره بهذه الصورة المشرقة . جاء ذلك خلال الحفل الذي اقيم صباح امس على مسرح المركز العربي للبحوث التربويه لدول الخليج . والذي اناب فيه عن وزير التربية ووزير التعليم العالي د.بدر العيسى .

واشار الاثري الى ان هذه المسابقة تعتبر مبادرة هادفة تعزز روح التنافس بين العاملين في مدارس التعليم العام و مدارس التعليم الخاص والنوعي كما تساهم في تنمية العمل التربوي و ترتقي بالمستوى التعليمي للهيئات التعليمية و الادارية و تشجعهم على تقديم أفضل المبادرات و الابتكارات كما تدعم العملية التربوية و تسهم في تطوير بيئة العمل في المدارس لتكون مثالية لخدمة القضايا التربوية و التعليمية من خلال الدراسات و البحوث و الاعمال الابداعية . واضاف الاثري انه في ظل التطور الذي تشهده المنظومة التربوية تسهم مثل هذه المسابقات في بلورة واقع تربوي افضل باستخدام تكنلوجيا المعلومات والارتقاء بتطوير التعليم . و من جانبها أكدت الأمين العام للجنة الوطنية الكويتية للتربية و العلوم و الثقافة نادية الوزان على أهمية جائزة اليونسكو الوطنية للابداع و التميز التربوي التي جاءت تنفيذاً لخطة اللجنة للعام ٢٠١٦ . و قالت الوزان في كلمة القتها في حفل تكريم الفائزين بجائزة اليونسكو الوطنية للابداع و التميز التربوي بأن اللجنة تنشد من خلالها الإسهام في دعم العملية التربوية و تطوير المؤسسات التربوية بتشجيع الهيئة التعليمية على الابداع و الابتكار و تقديم أفضل المشاريع و المبادرات التربوية و التعليمية لتطوير بيئة العمل و رفع مؤشرات التعلم في دولة الكويت و الارتقاء بها . وبدوره اشار عضو التحكيم في الجائزة الدكتور صالح السعيد الى حرص لجنة التحكيم على أعلى درجات الموضوعية بتقييم الأعمال و المبادرات وفق مؤشرات مستوى أصالة المشاريع و ابتكارها و تميزها و اضافتها النوعية للمجال التربوي و استيفائها لشروط و اهداف الجائزة و اسهامها في تطوير و تقدم المنظومة التعليمية و التزام الأعمال المرشحة باحترام حقوق الملكية الفكرية . وعن الفائزين في الجائزة أعلن السعيد عن تحديد المراكز الثلاثة الأولى التي جاءت كالتالي : المركز الأول ( مشروع كفاياتي سر تميزي ) للاستاذة نوير سالم غريب من مدرسة فيلكا و المركز الثاني ( مشروع استخدام المدونة في التعليم ) للاستاذة عفاف سعد المطيري من مدرسة ذي قار و المركز الثالث ( مشروع العب وتعلم ) للاستاذ محمد عبدالستار من مدرسة نصف النصف . و في الختام قام وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الاثري بتكريم الفائزين و القائمين على إنجاحه .

عن moalem

شاهد أيضاً

معلم نت توضح موقفها بشأن حادثة ثانوية جابر الأحمد.

شبكة معلم نت كانت ومازالت من المدافعين عن مكتسبات أهل الميدان والشواهد على ذلك كثيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *