الرئيسية / مقالات / الاتجاهات الحديثة في تطوير أساليب التعليم بقلم: أحمد عبدالعزيز الغريب

الاتجاهات الحديثة في تطوير أساليب التعليم بقلم: أحمد عبدالعزيز الغريب

الاتجاهات الحديثة في مصادر التعليم
في السنوات الأخيرة ظهر اتجاه في فتح المجال في الوصول والحصول على أساليب التعليم المختلفة دون قيد أو شرط ،وتبنى هذا الاتجاه مجموعه من المنظمات العالمية التربوية وتم تنظيم العمل حتى ان تم الاعلان عنه في مبادرة ليوبليانا(عاصمة سلوفينيا) وتتمحور الفكرة بشكل بسيط جدا ولكنه فعال في نفس الوقت ،فعلى سبيل المثال عندما يقوم معلم بابتكار طريقة أو أسلوب شرح أحد الدروس فيقوم بتسجيل اسمه كملكية فكرية ويقوم معلم اخر بالاستفادة دون قيد أو شرط فقط الاحتفاظ باسم المعلم صاحب الفكرة وحين يقوم المعلم المستفيد بتطوير طريقة وأسلوب الشرح فيكون بذلك أضاف وطور ويأتي معلم ثالث ورابع إلى آخره مع الاحتفاظ بكل اسم معلم في جميع المراحل مما يخلق جو من التنافس في ان يبرز كل معلم مواهبه وقدراته الفنية حتى يكون له اسم ذو صيت في مجال عمله والفائدة الاهم والتي سوف تعود على الطلاب بأن يكون العمل والخبرات تراكمية مما يؤدي إلى اثراء العمل الفني وتعود بالنفع على سير العملية التعليمية .
خلاصة الفكرة المبادرة تريد إطلاق العنان للجميع من الاستفادة من جميع مصادر التعلم دون تكبد تكاليف ترهق ميزانية المعلم لاكتساب المهارة والخبرة مع الاحتفاظ بالحق الادبي لكل معلم ساهم في التطوير.
نقطة ضوء: الجماعه اصحاب المبادرة لا يريدون من كل معلم أن يبدأ من الصفر ولكن يؤمنون بأن مهارات التعليم مبنية على الخبرات التراكمية بين المعلمين
والله ولي التوفيق
مدير مدرسة
احمد عبدالعزيز الغريب
@alghareeb72

عن moalem

شاهد أيضاً

ناجح وينقل للصف الذي يليه بقلم: معلمة ابتدائي ‎

المكان : صف خامس /…. ‎الوقت : يوم الثلاثاء ٦/٥ الساعه العاشرة صباحا .. ‎( …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.