الرئيسية / غير مصنف / الديحاني: اللقاء التنويري للمعلمين الجدد يحقق لهم استقراراً وظيفياً وتنميتهم ودعمهم والإجابة على تساؤلاتهم مستمر خلال العام

الديحاني: اللقاء التنويري للمعلمين الجدد يحقق لهم استقراراً وظيفياً وتنميتهم ودعمهم والإجابة على تساؤلاتهم مستمر خلال العام

ضمن استعدادات استقبال العام الدراسي نظمت منطقة مبارك الكبير التعليمية اللقاء التنويري للمعلمين الجدد الذي يهدف لتأهيل المعلمين إداريا وفنياً وتعريفهم بمهامهم الوظيفية حيث رحب وبارك مدير عام منطقة مبارك الكبير التعليمية الأستاذ منصور الديحاني للهيئات التعليمية والإدارية عودتهم لمدارسهم.

وقال الديحاني أن اللقاء التنويري الذي بدأ اليوم الأحد ويستمر لمدة سبعة أيام يعقد خلالها عدة ورش ومحاضرات تهدف لتعريف المعلمين بواجباتهم المنوطة بهم لضمان أقصى درجات الاستفادة من عطائهم واندماجهم في الميدان التربوي مما يحقق لهم استقراراً وظيفيا ملائماً لهم من خلال توعيتهم والإجابة على تساؤلاتهم ومناقشة ما يدور في أذهانهم والتأكيد على أن التعليم قبل أن يكون وظيفة هي رسالة سامية، حيث بين الديحاني أن محتوى الدورة يتنوع مابين فني وإداري وقانوني يساعد المنتسبين الجدد على تكوين فكرة عامة عن طبيعة عملهم وعن طبيعة العلاقة بين الرئيس والمرؤوس والأساليب التربوية المختلفة لتحقيق ما ننشده من أهداف تربوية. وعن الجوانب الفنية فإن التواجيه الفنية مشاركة في اللقاء من أجل تعريف المعلمين بطبيعة مناهجهم الدراسية ومحتوى موادهم وكيفية التخطيط والتحضير والأمور الفنية الأخرى التي تخص كل مادة على حدة.

وبين الديحاني أن العاملين بالمنطقة يؤمنون إيماناً مطلقاً بأهمية التنمية المستمرة حيث سيتم تلبية الاحتياجات التدريبية لمنتسبيها خلال العام الدراسي كما تم وضع رابط إلكتروني على موقعها الإلكتروني يوفر خط اتصال مباشر بين المعلمين الجدد والمعنيين بالمنطقة للإجابة على ما يطرأ عليهم من أسئلة ومستجدات وما يحتاجونه من إرشاد وتوجيه فأولا وأخيراً نهدف لتأهيل المعلم المثالي.

وأكد الديحاني أن جميع كوادر المنطقة التعليمية الإدارية والفنية والمساعدة تضع أيديها بأيدي بعض، يعملون من أجل الارتقاء، وأن التميز هو ما يسعون له فالنجاح للجميع وأهمية ذلك تنبع من كوننا نرعى أهم لبنات المجتمع ونحن نسخر أقصى إمكاناتنا لهم.

وعلى هامش الدورة وحول استعدادات الصيانة في المدارس ورياض الأطفال بين الديحاني أن إدارة الشؤون الهندسية بالمنطقة قامت بمسح كلي شمل جميع مرافق المنطقة خلال فترة الصيف وأنها تباشر أي ملاحظات يتقدم بها مديري المدارس ورياض الأطفال بشكل فوري لمعالجتها.

وعن الجديد في منطقة مبارك الكبير التعليمية أوضح الديحاني أن المنطقة مستمرة في مشروعها المنطقة الذكية وأنه تم تدشين مشروع الإدارة الذكية في مدارس المرحلة الثانوية الذي يوفر للإدارة المدرسية الوقت والجهد ويضمن أقصى درجات الدقة حيث كانت توعية الإدارات المدرسية بهذا المشروع نهاية العام الماضي والذي سينطلق هذا العام وسيتم تعميمه لبقية المراحل تدريجياً.

وبين مدير إدارة الأنشطة التربوية الأستاذ محمد عايض العجمي طبيعة العلاقة بين إدارة الأنشطة التربوية والعاملين في المدارس ورياض الأطفال والخدمة الاجتماعية والنفسية والتقنيات التربوية والمكتبات مؤكداً أن إقامة الأنشطة والفعاليات التي تقام بالمدارس ورياض الأطفال تخضع لضوابط وآليات يجب الرجوع لإدارة الأنشطة لأخذ الموافقة قبل الشروع بتنفيذها وضرورة التقيد بما جاء فيها بعد الموافقة على إقامتها بما فيها من رحلات وفعاليات وندوات وحسب ما يستجد في هذا الجانب، وحث المعلمين والمعلمات على أهمية استخدام الأجهزة التكنولوجية الحديثة والمختبرات اللغوية المتوفرة بالمدارس والوسائل التعليمية التي تخدم المقررات الدراسية وأن قسم التقنيات التربوية يقدم المساعدة والدعم لذلك.

كما رحب مدير الشؤون التعليمية بالإنابة ومراقب المرحلة الثانوية بالأصالة الأستاذ أسامة سلطان بالمعلمين والمعلمات مبيناً دور إدارة الشؤون التعليمية وعلاقتها بالمراقبات التعليمية وموضحاً التدرج الوظيفي للمعلمين وعلاقتهم مع مسؤوليهم المباشرين مؤكداً على أهمية مراعات التدرج الوظيفي وعدم تخطي المسؤول المباشر لمن يليه دون مبرر لذلك، كما أوضح السلطان للمعلمين الجدد ضرورة الالتزام بأخلاقيات المهنة كونهم القدوة للطلاب الذين يحتكون بهم بشكل مباشر، وبين السلطان للمعلمين الوافدين أن هناك عادات وتقاليد قد تختلف عن بعض البلاد الأخرى تتطلب مراعاتها وأهمية الالتزام باللغة العربية الفصحى الميسرة وتجنب استخدام الألفاظ غير التربوية.

من جانبه قال مراقب التعليم المتوسط والتربية الخاصة والمشرف العام على الدورة أ.حمد السعيد أن دورة المعلمين تضم 178 معلماً ومعلمة كويتي بالإضافة لـ 15 معلماً من التعاقدات الخارجية كما تم ضم المعلمين الذين لم يحضروا دورة المعلمين الجدد العام الماضي مؤكداً على أهمية حضور المعلمين والمعلمات لها كونها توفر المنضمين لهذا الميدان خبرات إدارية وفنية تساعده بتخطي الكثير من العقبات أو الوقوع فيها، حيث بدأت اليوم الأحد مع إدارة الشؤون التعلمية ويوم الأثنين تكون مع إدارة الأنشطة التربوية والشؤون الإدارية ومن ثم تبدأ التواجيه الفنية عملها مع معلميها من مختلف المواد التعليمية لتوعيتهم بالجوانب الفنية.

من جانبها هنأت مراقبة رياض الأطفال أ.سمر العماني ومراقبة المرحلة الابتدائية بالإنابة للمعلمات الجدد بداية العام الدراسي وباركت لهم بمناسبة وظيفتهم الجديدة والسامية متمنية لهم عملاً مخلصاً وعطاءً دائماً منبعه خشية الله وسعياً لرضاه وتطرقت العماني للوصف الوظيفي لمعلمة مرحلة الرياض وكيفية إعداد الخطط مع فريق العمل ومن ثم تحدثت عن سمات معلمة الرياض وأهمية استيعاب مستوى الطفل وقدراته مهاراته وسبل التعامل معه كذلك تحدثت عن الميثاق الأخلاقي واحترام أخلاقيات المهنة وأن تكون قدوة حسنة للجميع متمنية للجميع عاماً دراسياً ناجحا مليء بالعطاء والنجاح.

عن moalem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.