الرئيسية / أخبار / الديحاني: وزارة التربية تمتلك المقومات الحقيقية للمنافسة ومواصلة تحقيق مراكز متقدمة.

الديحاني: وزارة التربية تمتلك المقومات الحقيقية للمنافسة ومواصلة تحقيق مراكز متقدمة.

أعلن منسق مؤسسة جائزة حمدان بن راشد ال مكتوم للارتقاء بالأداء التعليمي المتميز مدير عام منطقة مبارك الكبير التعليمية منصور الديحاني أن المؤسسة أطلقت دورتها 21 للموسم الدراسي 2018 – 2019 وسط استعدادات مكثفة لوزارة التربية في الكويت لمواكبة هذه الفعالية التربوية، التي تؤكد وضع المزيد من الخطط الهادفة لنشر تعريف أهداف الجائزة.

وقال الديحاني في تصريح صحافي أن فرق الجائزة بدأت خلال فترة الإجازة الصيفية في عقد سلسلة من اللقاءات للأعضاء مع الوكيل المساعد لقطاع التنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد لتحديد أطر العمل للموسم الدراسي القادم ، التي تهدف لزيادة استقطاب الموهوبين من جميع الفئات المشاركة ( المعلم ، الطالب ، الادارة المدرسية ، المعلم فائق التميز والبحث العلمي ) ، وذلك عبر تنظيم ورش تربوية ومحاضرات تعرفيية وإعداد برنامج إعلامي يواكب هذا التطلع لاستمرار وضع مكانة وزارة التربية في المشاركة بهذا المحفل الدولي المهم ، الذي يعد رافدا تعليميا لاكتساب المزيد من الخبرات للمشاركين .

وأضاف الديحاني أنه بعد اعتماد خطة العمل للدورة ال21 التي تسعى لتحقيق أهداف المشاركة الفاعلة في فروع الجائزة على مستوى وزارة التربية حيث يعد مطلبا أساسيا لإبراز الدور الريادي التربوي لدولة الكويت، وهو الأمر الذي تسعى لجنة الجائزة لتحقيقه مؤكدا أن المواهب التربوية في وزارة التربية تمتلك المقومات الحقيقية للمنافسة ومواصلة تحقيق مراكز متقدمة.

وعبر الديحاني عن شكره لدعم وزير التربية ووزير التعليم العالي د.حامد العازمي ولوكيل الوزارة د.هيثم الأثري الذي كان لهما الأثر البالغ في زيادة عطاء العاملين في لجان الجائزة مشيدا بذات الوقت بجهود أعضاء اللجان العاملة في الجائزة الذين يحملون أمانة العمل المتواصل في تحقيق أهداف الجائزة وزيادة عدد المشاركين و تهيئتهم خلال السنوات الماضية، مبينا أن الفوز الحقيقي هو امتلاك هذه الكوادر التربوية المخلصة التي تسعى لرفع مكانة الكويت التربوية عاليا في كافة المشاركات.

عن moalem

شاهد أيضاً

د. الأثري يلتقي بالوفد العماني

اجتمع وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري صباح اليوم مع وفد من سلطنة عمان، وذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.