الرئيسية / أخبار / الرشيد: وزارة التربية حريصة على أن تواكب وتتماشى مع المستجدات العالمية

الرشيد: وزارة التربية حريصة على أن تواكب وتتماشى مع المستجدات العالمية

أوضح الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط د.خالد الرشيد أن وزارة التربية حريصة على أن تواكب وتتماشى مع المستجدات العالمية فيما يتعلق بتطوير التعليم , و تأتي هذه الورشة لتحقق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة التي تم مناقشتها في العام 2015 في دولة كوريا الجنوبية وتم استنباط ما يقارب 17 هدف أساسي منها وشكل ذلك هدف التعليم المطلوب الذي يحمل الرقم الرابع , مضيفا أن الورشة تمس سبعة أهداف أخرى من أهداف التنمية المستدامة و تؤكد على مواكبة وزارة التربية لتحقيق الأهداف المستدامة العالمية والمشاركة بتطبيق ما يخرج عن هذه الملتقيات واللقاءات العالمية من اتفاقيات وغايات وأهداف مشتركة لتحسين جودة التعليم بالكويت .

وأشاد د. الرشيد بالدور الذي تقوم به ( اليونيسكو ) المتمثل بمتابعة التنفيذ والتنسيق لتحقيق الهدف الرابع الخاص بالتعليم ، الذي نتج عنه أهداف وغايات أخرى , موضحاً أنه من خلال هذه الورشة يسعى العاملون بوزارة التربية وفي قطاعات التعليم المختلفة بدولة الكويت بإدراك موقع الكويت من خارطة التنمية العالمية المستدامة بإشراف ( اليونيسكو ) و دور الكويت وقدرتها لتكون بناءة وشريكة فعالة في تنفيذ هذه الأهداف , لاسيما أن المؤشرات المحلية تشير إلى تطور الكويت بنظام التعليم لتتقاطع مع المؤشرات العالمية والإقليمية الموجودة , و يتبين من خلال هذه المؤشرات أننا دائمون وسائرون في نفس توجه الذي تم الاتفاق عليه في اجتماعات اليونيسكو السابقة .

وتحدث الرشيد عن أخر مشاريع الوزارة بالاشتراك مع جهات اخرى منها المركز الوطني لتطوير التعليم , حيث تدشن الوزارة ( البرنامج المتكامل ) مع المركز الوطني لتطوير التعليم ذو أربع محاور أساسية ويتمثل المحور الأول بالمناهج ، ويتناول المحور الثاني محور المعلم ، بينما يشمل المحور الثالث التقويم والقياس ، ويتعلق المحور الرابع بالإدارة المدرسية وتطويرها نحو الأنسب , مشيرا أن هذه المحاور تسير بدعم وتواجد قوي من قبل عناصر وأفراد وزارة التربية , حيث يعمل المسؤولون على تنفيذ ما هو المطلوب لإنجاح هذه المحاور وإخراجها بالصورة المطلوبة .

وأضاف د.الرشيد أن الوزارة تقوم بعمل مشترك مع مكتب التنمية العربي التابع لعاصمة المملكة العربية السعودية الشقيقة ( الرياض ) , مشيراً إلى أن المكتب الإقليمي يعد المشرف على تبادل الخبرات وإعداد السياسات المشتركة على مستوى دول الخليج العربي , حيث تتواصل الوزارة مع المكتب العربي لتطوير التعليم بشكل عام .

وأوضح د. الرشيد أن هناك عمل آخر مشترك مع المركز الإقليمي للتخطيط التربوي ومقره مدينة ( الشارقة ) وهو مكتب متخصص بالتخطيط الاستراتيجي لمجالات التربية المختلفة , مشيراً إلى أن الوزارة لديها برامجها الخاصة ، وهي مركزة أكثر على تطوير البيئة التعليمية وتحقيق سلاسة تنفيذ العملية التعليمية بمختلف مكوناتها لتكون البيئة التعليمية جاذبة لأبنائنا الطلبة والمعلمين الذين يؤدون الرسالة السامية .

كما أشار د.الرشيد إلى مشاركة الوزارة بمشروع ( تعزيز القيم الايجابية ) لدى أبنائنا الطلبة من خلال تأهيل المعلمين والمعلمات بآليات وطرق تدريس تحقق هذه الهدف , وبرنامج آخر يحمل عنوان ” التعليم الالكتروني ” الذي يهدف إلى إيجاد الفصول الذكية بمختلف المدارس , و تم تغطية جميع فصول مدارس المرحلة الثانوية بجعلها فصول ذكية , وتسعى الوزارة إلى التوسع وتطبيق هذه التجربة على المراحل الابتدائية والمتوسطة وربما رياض الأطفال ، وذلك حسب الإمكانيات ومؤشرات النجاح المتوفرة لدى الوزارة , مؤكداً أن هذا المشروع مهم وأساسي تتطلع وزارة التربية من خلاله إلى إحداث نقلة نوعية بالتعليم وانفتاح دولة الكويت على المستجدات العالمية بصورة أسرع ومختصرة .

وذكر د.الرشيد أن هناك مشاريع أخرى لها علاقة بأنشطة الطلبة مثل الانفتاح على المجتمع المحلي وجمعيات النفع العام والجمعيات غير الربحية التي تتعلق بتنمية الطفل , بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية بالتعاون مع الجمعيات التعاونية , مشيرا إلى أنه بعد المشاركة المجتمعية بتنفيذ برامج الارتقاء بأبنائنا الطلبة موجود وفعال على عدة مستويات وأخذاً بالاتساع .

عن moalem

شاهد أيضاً

يوسف النجار: هناك عدد من المدارس المتضررة قد تعطل فيها الدراسة

أعلنت وزارة التربية الكويتية تعرض بعض المدارس لمشاكل كهربائية بسبب الامطار الغزيرة التي شهدتها البلاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.