الرئيسية / أخبار / العيسى: نتائج دراسة تيمز بنيت على المناهج القديمة وليست المطورة وسيتم إجراء دراسة تحليلية لرصد أسبابها

العيسى: نتائج دراسة تيمز بنيت على المناهج القديمة وليست المطورة وسيتم إجراء دراسة تحليلية لرصد أسبابها

اكد وزير التربية ووير التعليم العالي د بدر العيسى ان نتائج دراسة تيمز لم تكن على المناهج الجديدة والمطورة  التي تقوم بها الوزارة بل طبقت على مناهج قديمة مشيرا الى ان ذلك ليس تقليلا من اداء الادارات السابقة ولكن لكل مجتهد نصيب .
جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده  الوزير العيسى ظهر امس بحضور مدير المركز الوطني لتطوير التعليم د صبيح المخيزيم اشار خلاله الى ان الدراسة تقام للمرة الخامسة للصفين الرابع والثامن وهذه لاتدخل في التقييم السنوي للطالب ولاتعده لدخول مراحل متقدمة لذلك لايكون هناك اهتمام للطالب على اجابته للاسئلة بعكس الوزارة التي تولي اهتمام كبير فيها
واضاف العيسى اننا سنقوم بدراسة تحليلية لهذه النتائج للوقوف على تلك الاسباب وكيفية معالجتها مستقبلا منوها ان العملية التعليمية مجتمعية ويجب ان تتضافر كافة الجهود للوصول لمستوى تعليمي متطور .
وذكر اننا حاليا نقوم بتنفيذ خطة موصوعة لتطوير المناهج والتي من خلالها نستطيع ان نقيم طلبتنا بالتعاون مع البنك الدولي اضافة الى اننا نعمل بهذا الصدد على الكفايات التي سنطبقها في السنة القادمة وهذا يعطينا دفعة لمضاعفة الجهود وتطوير العملية التعليمية لافتا الى اننا لانريد ان نخفي رؤوسنا في الرمال بل يجب ان نكون شفافين في كل الامور ونوضح الاسباب من خلال الدراسة التحليلية معربا في الوقت نفسه عن شكره وتقديره للمركز الوطني لتطوير التعليم متمثل بمديره د صبيح المخيزيم والعاملين معه على  مايقومون به من جهود كبيرة بهذا الجانب .
من جانبه قال مدير المركز الوطني لتطوير التعليم د صبيح المخيزيم دراسة تيمز هي دراسة عالمية بدات دورتها الاولى عام 1995 تعقدها المنظمة الدولية لتقييم التحصيل التربوي بصورة دورية منتظمة كل 4 سنوات تقيس مستوى اداء الطالب في مادتي الرياضيات والعلوم مشيرا الى ان دولة الكويت شاركت في الدورة السادسة التي طبقت في عام 2015 وستجري دورتها السابعة في عام 2019 حيث ستشارك الكويت للمرة الخامسة في هذه الدراسة .
واضاف د المخيزيم تم اختيار العينة التي تم تطبيق الدراسة عليها للصفين الرابع والثامن بشكل عشوائي من قبل المنظمة الدولية لتقييم التحصيل التربوي منوها ان الدراسة تهدف الى توفير قاعدة بيانات يستخدمها صانعي القرار في ايجاد حلول لتطوير وتحسين تعليم المواد المستهدفه وكذلك تحديد العوامل المؤثرة في تحصيل الطلبة في هذه المواد لما يعود بالفائدة على المعلم والطالب والمدرسة .
وبين المخيزيم اننا لانستطيع تصنيف مستوى التعليم بدولة  الكويت انه  الاسوا على مستوى العالم او  على مستوى الدول المشاركة بل تدني المستوى في مادتي الرياضيات والعلوم وهما بالطبع من المواد الاساسية لافتا الى ان نتائج الدراسة في العام 2015  للصف الرابع تبين  ان التعليم الخاص تفوق على العام بنسبة  لاتتجاوز 20 ./.  لمادتي الرياضيات  والعلوم بينما للصف الثامن  لم تتجاوز النسبة لنسبة  13ى ./. للمادتين .

شرح الصور :
العيسى والمخيزيم في المؤتمر الصحافي

عن moalem

شاهد أيضاً

العازمي تعديل القرار الوزاري رقم 201 / 2015 بشأن الوظائف الاشرافية بوزارة التربية ونظام واجراءات شغلها

أصدر وزير التربية ووزير التعليم العالي د. حامد محمد العازمي قرارا بشأن تعديل القرار الوزاري …

تعليق واحد

  1. فاطمه براك الرشيدي

    اللي حاصل أن الوزاره تطور المناهج من غير عمل تطوير لبيئة التعلم واللي من عناصرها المعلم، فإذا كان هناك تطوير يجب تهيئة كل العناصر للتغيير الجديد. مثال: انا معلمة لغة انجليزية وادرس الصف السادس ع الطريقة الجديدة ولكن للأسف التوجيه العام يطلب من المعلم انه يدرس منهجين يعني انا ادرس سادس وسابع، وهذا ضد (جودة التعليم) بأن المعلم بنفس اليوم يستعد لتحضير منهجين، وانا هذا اللي تعلمته من دراستي في الماجستير (تصميم التعليم والتدريب) والوزارة هي من قامت بابتعاثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.