الرئيسية / مقالات / المسار العلمي يري النور في مدارس النور بقلم: أ.أحمد عبدالعزيز الغريب

المسار العلمي يري النور في مدارس النور بقلم: أ.أحمد عبدالعزيز الغريب

في العام ١٩٥٧ قامت دولة الكويت بالاهتمام بذوي الاعاقة وبدأ هذا الاهتمام بانشاء مدرسة النور للمكفوفين و التي تتبع ادارة مدارس التربية الخاصة والتي تخرج منها نخبة من الطلبة المميزين والذين واصلوا تعليمهم الجامعي الى الدراسات العليا.
وكان المسار الأدبي في المرحلة الثانوية هو الاختيار الوحيد.
وفي السنوات الأخيرة ومع الانفتاح واختلاط أبناءنا المكفوفين مع قرنائهم في أنحاء العالم وجدوا أن أقرانهم في الدول الأخرى متوفر لهم دراسة الجانب العلمي في المراحل الثانوية إلى الجامعه ،مما دفعهم بأن يطالبون باستحياء بإدخال المسار العلمي وكان الرد ان التجهيزات غير متوفرة وهناك تخوف من حدوث مخاطر في المختبرات العلمية .
والان بمبادرة رائعة من وكيل التعليم الخاص والنوعي الدكتور عبدالمحسن الحويلة ومدير إدارة مدارس التربية الخاصة الدكتور سلمان اللافي يرى المسار العلمي النور في مدارس النور بالتعاون مع معهد الأبحاث العلمية وإدخال المختبر الناطق المصمم خصيصا للطلبة المكفوفين،والذي تم ترجمته على ارض الواقع بتوقيع الدكتور عبدالمحسن الحويلة برتوكول تعاون مع معهد الابحاث لتنفيذ المشروع الرائد ومواكبة التطور العالمي في تعليم وتدريب الطلبة المكفوفين.
بارك الله في كل الجهود المثمرة التي من شأنها أن تفيد أبناءنا من ذوي الإعاقة في شتى المجالات.
مدير مدرسة
احمد عبدالعزيز الغريب
@alghareeb72

عن moalem

شاهد أيضاً

غياب القوانين سبب استمرار الاعتداء على المعلمين بقلم: فيحان العازمي

للأسف الشديد زادت في الآونة الأخيرة ظاهرة الاعتداء على المعلمين والكادر التعليمي في العديد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *