الرئيسية / مقالات / بطارية الآيباد!!!

بطارية الآيباد!!!

بقلم: أ.عادل المطيري

قد يستغرب البعض من عنوان المقال وعلاقته بنا كمعلمين، لكن في الواقع كان هذا أحد الأسئلة في اختبار الوظائف الإشرافية  لرئيس قسم أحد المواد الدراسية.

حيث كان السؤال كالتالي: ماهو العمر الافتراضي لبطارية الآيباد؟!!!

وغيرها الكثير من الأسئلة التي تحتوي على الكثير من الأخطاء اللغوية والصياغة الخاطئة التي تجعل من الصعب التكهن بمعرفة ماهو المطلوب، هذا بالإضافة إلى وجود أكثر من إجابة صحيحة للسؤال الواحد مما يجعل المتقدم للاختبار في حيرة من أمره.

على سبيل المثال لا الحصر معلم تقدم لاختبار رئيس قسم اجتماعيات للمرحلة الابتدائية تم اجبارة على اختيار اختبار من بين التاريخ والجغرافيا وعلم النفس!!!!

ثم يستغرب البعض من أسباب تدني نسب النجاح في اختبارات الوظائف الإشرافية.

سيادة وزير التربية المحترم: الحل ليس في إعادة الاختبار بالأخطاء الموجودة فيه دون علاجها والدليل تكرار نسب الرسوب في بعض المواد، وما اختبار اللغة العربية عنا ببعيد، لكن الحل في تشكيل لجنة للإطلاع على نماذج الاختبارات والتعرف على مكامن الخلل فيها وعلاجها، واختيار أسئلة لا تخرج عن مجال تخصص المعلم المتقدم للاختبار.

وإلا فالمشكلة لن تحل وستتكرر في كل عام وستضطر الوزارة لإعادة الاختبار أسوةً بالأعوام السابقة

عن عبدالهادي العجمي

شاهد أيضاً

النمذجه الاجتماعيه وتأثيرها علي سلوك المراهقين والاطفال بقلم: أ.بندر الحربي

النمذجه الاجتماعيه وتأثيرها علي سلوك المراهقين والاطفال لما نقول النمذجه الاجتماعيه نعني هنا تعديل السلوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *