الرئيسية / مقالات / عُدنا والعود أحمد

عُدنا والعود أحمد

بقلم أ.طلال سعود المخيزيم

ها هي الدراسة تعود من جديد بعد عطلة صيفية طويلة تعتبر من أطول العطل الصيفية التي مرت علينا، و تعود عجلة التدريس والطلاب والعمل والجد والإجتهاد مرةً أُخرى، والبدء في صفحة جديدة نأمل من الله عزوجل بأن تُخط بالنجاح والتوفيق والسداد وكل ما يتمناه ويرجوه الميدان التربوي، وتفعيل كافة الأنشطة ومتطلبات التطور المستمر في كل ثانية لمواكبة التقدم وفق الهدف الأسمى لعولمة التعليم والتعلم.

ها هي أبواب المدارس تُفتح من جديد ويعود كل منا إلى موقعه ومكانه كي يؤدي رسالته التربوية المتمثلة في تعليم وتربية الأبناء والبنات وتوفير كافة سبل الراحة والأساليب التربوية القيمة والحديثة، التي تساهم وتبني لنا جيلاً يمكن الإعتماد عليه في المستقبل وبناءه أحسن بناء وفق أحدث السبل ومتطلبات العصر.

لا للكسل ولا للتخاذل عن أداء أدق التفاصيل، ولنكرس طاقاتنا وإمكانياتنا في بوثقة الرسالة التربوية الصحيحة والتي تساهم في تكريس أسس وقواعد سليمة لا سيما في ظل هذا العصر المتقلب في الأفكار والمناهج والأسس الغير صحيحة والتي من السهل الذهاب إليها أن لم تكن هناك تربية وتعليم وضمير حي في كل منا بحسب موقعه ومكانه.

نسأل الله العلي العظيم بأن يجعله عاماً دراسياً حافلاً بالنجاحات والتطلعات المرجوه، يسوده التقدم والإزدهار والإيجابية التي تولد لنا العطاء والوصول إلى المجد والعلياء.

عن المحرر

شاهد أيضاً

هل العقاب البدني ضرورة ؟ بقلم: أ.حمد السهلي مدير مساعد بمدرسة مزعل هزاع الصلال . إ. بنين

منذ أن ظهر التعليم فى بداياته ظهر معه العقاب البدني كوسيلة للوصول لهدف ضبط السلوك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.