الرئيسية / أخبار / فهد الغيص : وزارة التربية استعدت لاستقبال المعلمين الجدد

فهد الغيص : وزارة التربية استعدت لاستقبال المعلمين الجدد

ذكر وكيل وزارة التربية المساعد للشؤون الادارية والتطور الإداري فهد الغيص أنه تم عقد اجتماع مع فرق العمل الخاصة لاستقبال المعلمين والمعلمات الجدد الذين تم التعاقد معهم خارجياً من كل من جمهورية مصر العربية والمملكة الاردنية الهاشمية و دولة فلسطين ، وقد بلغ عددهم 167 معلم ومعلمة ،مشيراًإلى أن قطاع الشؤون الإدارية استعد مسبقاً
لاستقبالهم منذ تاريخ التعاقد معهم ، وذلك من خلال اصدار التأشيرات لهم بصورة كاملة من وزارة الداخلية ،و تم ارسالها إلى السفارات في الخارج لاستكمال وتسهيل الاجراءات والتصديق على التاشيرات .
وأكد الغيص أن الاجتماع تم عقده للوقوف على جهوزية الاستقبال ، وخصوصاً أن أول طائرة لأول وفد من المعلمين ستصل غدا يوم 17 من اغسطس الجاري قادمة من دولة فلسطين عن طريق وعلى خطوط المملكة الاردنية الهاشمية ، ويبلغ عددهم 19 معلم ومعلمة ،وقد تم زيارة مساكن المعلمين والتأكيد على جاهزيتها لاستقبال المعلمين والمعلمات القادمين لدولة الكويت.
وأوضح الغيص قائلاً: نرحب في المعلمين القادمين لدولة الكويت ،وهم في
ضيافتنا ،وخصوصا أنهم قادمين في رسالة تعليمية لأبنائنا وبناتنا الطلبة ونتمنى لهم التوفيق في أداء دورهم بالكامل ، وهذا ماتم الاتفاق عليه من خلال التعاقدالخارجي من قبل اللجان التي اطلعت على جهودهم و على مدى جاهزيتهم كمعلمين .

وشكر الغيص جميع العاملين في فريق استقبال المعلمين والمعلمات الجدد على
جهودهم التي بذلوها خلال الفترة السابقة وما سيقدمونه خلال الفترة القادمة التي سوف تمتد حتى يوم 31 من اغسطس الجاري ، والذي سيشمل وصول آخر رحلة لاستقبال ضيوفنامن المعلمين والمعلمات القادمين لتأدية رسالة تعليمية لابنائنا الطلبة في مدارس التعليم العام، مثمناً جهود وزارة الداخلية متمثلة بإدارة الهجرة في مطار الكويت وإدارة العامة للطيران المدني ، وذلك لتعاونهم في استقبال وتسهيل الأمور للمعلمين والمعلمات .

عن المحرر

شاهد أيضاً

معلم نت | أسامة السلطان يجتمع مع موجهي عموم المجالات الدراسية

عقد الوكيل المساعد للتعليم العام في وزارة التربية الأستاذ أسامة السلطان ، اجتماعا مع موجهي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.