الرئيسية / مقالات / معلم نت| مقالات| جرح الوافدين النازف بقلم: الأستاذ حمد السهلي مدير مساعد بمدرسة سيد رجب الرفاعي.أ. بنين

معلم نت| مقالات| جرح الوافدين النازف بقلم: الأستاذ حمد السهلي مدير مساعد بمدرسة سيد رجب الرفاعي.أ. بنين

جـرح الوافـديـن الـنازف

الوافدون إلى ديارنا ، لكل واحد منهم طموح يسعى إليه وهموم يحملها ، وفى وجه كل واحد منهم حكاية ، هم إخوان لنا وإن فرقتنا الحدود والسياسات ولكن تبقى أخوة الدين والتاريخ والإنسانية شامخة.

بالنسبة لي شخصياً تعاملت مع وافدين كثر، منهم الصالحون ومنهم دون ذلك ، وهذا حال كل بلد ، ولكنني لا أحمل سوء البعض منهم عليهم جميعا، وسواء كان إنساناً خيراً أم لا؛ فذلك يعود لتربيته وأخلاقه أياً كانت جنسيته أو ديانته . إن غالبية معلمينا الوافدين قمة فى الأخلاق والاحترام ، والقوانين والنظم لا توضع بناء على الأخلاق بل توضع لتنظيم العمل وإعطاء كل ذي حق حقه مع بعض الامتيازات لجذب تلك العقول لنا ، فكلما كانت مستويات العقول القادمة لنا ناضجة وعلى خلق كلما ارتفع مستوى عقول وأخلاق أبنائنا وبالتالي عقول افراد المجتمع ككل .
قبل ما يقارب الأربع سنوات صدر قرار قلب كيان الوافدين رأساً على عقب وجعلت الغالبية فى سلك التعليم تغادر ، ودون الدخول فى التفاصيل فقد تم خصم 90 دينارا من جميع الوافدين كبدل سكن ليصبح فقط 60 دينار، وهو لا يفي بإيجار دراجة مائية لثلاث ساعات فكيف بإيجار شقة شهراً كاملاً ، إنه أقل من بدل منطقة نائية لوافد ، بل أقل من وجبة عشاء عائلية لليلة واحدة ألا يكفي المعلم الوافد ما يدفعه هنا وهناك على الإقامة والصحة وغيرها ، إنها فعلاً معاناة وكثير من الوافدين يئن بصمت .
هناك وزارات تؤجر عمارات فقط لموظفيها تكريما لهم ، فكيف بمن حمل رسالة العلم ، نحن لا نقول استأجروا عمارات لهم ولكن على الأقل كونوا عوناً لهم وأعيدوا لهم ما قُطع منهم خاصة ممن عائلاتهم معهم حالياً ، وإن كان كل ما سبق قوله لا يعجب قيادات الوزارة فليكن مثلاً علاوة سنوية لكل وافد 10 دنانير وهو مبلغ زهيد بالطبع يستحقه كل وافد مجد ونشيط وهذا أقل من حقه ، بدلا من الزيادة السنوية والتي تبلغ 5 دنانير والتي لم تصرف للكثير منهم، أما السيء منهم إن وجد فأنا أشد على يد الوزارة فى سرعة ترحيله وعدم بقائه أياً كان منصبه وعمله خاصة أن كان فى سلك التعليم .
أخيراً قلت ما لدي لاقتناعي التام به رغم أنه لن يعجب البعض ولكن إرضاء الناس غاية لا تُدرك ، فلعل صوتي يصل لأهل القلوب الإنسانية لمراعاة فئة يعيشون معنا وقدم الكثير منهم الغالي والنفيس لتعليمنا ولا يزالون .

عن المحرر

شاهد أيضاً

معلم نت|مقالات| من يصحي الوزارة ؟ بقلم: أ.عبدالهادي مهدي العجمي

من يصحي الوزارة ؟ توالى على وزارة التربية فقط في خلال سبع سنوات أكثر من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.