الرئيسية / مقالات / ناجح وينقل للصف الذي يليه بقلم: معلمة ابتدائي ‎

ناجح وينقل للصف الذي يليه بقلم: معلمة ابتدائي ‎

المكان : صف خامس /….

‎الوقت : يوم الثلاثاء ٦/٥ الساعه العاشرة صباحا ..

‎( اختبار الدور الثاني )

أربع طالبات في الصف الرابع أخذن مكانهن لبدء الاختبار ، تقف على رأسهن معلمة تم ترشيحها من قبل رئيسه القسم والمديرة وتبدأ المعلمة الطيّبة بالإشاره بإصبعها إلى الإجابات الصحيحة (حيث أن الاختبار عبارة عن ثلاث أسئلة موضوعية وسؤال مقالي) والطالبات بكل سعادة وشعور بالإنجاز يضعن علامة صح وفقا لإشارات المعلمة .. عدا سؤال التعبير حيث يصعب إعطاء الاجابات فسؤال التعبير يتطلب مهارة صياغة جمل صحيحة ذات أفكار مترابطة.

‎خلال عشر دقائق تم الانتهاء من الاختبار وتصحيحه واعتماد الدرجات ورصدها في جهاز الحاسوب.

‎النتيجة : ناجح وينقل إلى الصّف السادس.. 

‎يشتكي معلمو المرحلتين المتوسط والثانوي من ضعف المخرجات وأحد أهم أسباب هذا الضعف هو التقييم العشوائي لبعض المعلمين والدرجات غير المستحقة التي يهديها المعلم للطالب بهدف تحسين نسبة النجاح في صفه لتقترب من ١٠٠٪‏ 

‎وهربا من أي أعباء إضافية قد يُكلف فيها من قبل رئيس القسم فيتهرب من عمل سجل متابعة متعثرين، وعمل أوراق إضافية، وتعقب التلاميذ أثناء الفرص وهذا مجهود متعب جدا.

‎فبعض المعلمات (وأقول البعض) تغطي على قصورها وأدائها السيء بالفصل بإعطاء الدرجات العالية لكي لا يتم محاسبتها من قبل ولي الأمر .. فأغلب الأمهات تكون في قمة السعادة عند حصول ابنتها على علامة كاملة بالمادة فلا تنتبه لقلة أوراق العمل وعدم تصحيح دفتر التلميذة .. وإن كان ببالها شكوى .. تقول لماذا أشتكي وابنتي حاصلة على الدرجة الكاملة؟ وإن تكلمت سيكون رد تلك المعلمة جاهز : ابنتك شاطره لاتسألين عنها!  فليس هناك أجمل من أن ترى الأم ابنتها من ضمن الفائقات هذا العام وترتدي وشاح التفوق وتوزع حلو التفوق .. دون أدنى اهتمام بالمستوى الفعلي للطالبة ..

لذلك إذا كان النجاح مضمون للطالبات والاختبار مجرد إجراء شكلي فلم هذه الجهود المبذولة من المعلم المخلص طوال العام.

أوراق عمل .. حصص إضافيه .. متابعه متعثرين .. استدعاءات أولياء أمور ..

المرونة ومراعاة الفروق الفردية بين الطلاب مطلوبة .. ولكنني أتحدث عن تراخي وتسيب يؤدي إلى إنجاز كاذب وهو نجاح الجميع.

أخيرا أود أن أبدي إعجابي الشديد بقرار الوزير تفعيل لائحة الغش ومواجهة المشكلة بجرأة وحزم فكم تمنيت كوني معلمة بالمرحلة الابتدائية أن يبدأ الحزم ومكافحة الغش من المرحلة الابتدائية

 

معلمة ابتدائي 

عن المحرر

شاهد أيضاً

“التكريم بالذاكرة” بقلم: أ. سعد عطية الحربي

يحتفل المعلمون اليوم في أرجاء المعمورة بيوم المعلم الذي أعلنته اليونسكو رسمياً في الـخامس من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.