“اسالوهم لهدف” وعلموهم “كيف يجيبون بثقة وبلا خجل” بقلم: أ.خالد عيد العتيبي

في مطلع كل عام تروج رسائل موجهة للمعلمين، مفادها “لا تسأل طلابك أين سافروا ووووو” والسبب من ذلك حتى لا يبكوا ويحقدوا ويشعروا بالدونية مقارنة مع من سافر “.

ومن المهم أن ندرك أن الأساس في طرح الأسئلة من المعلمين يجب أن تكون مقصودة ولهدف إما تمهيداً لموضوع أو فتح آفاق ذهنية أو لإذابة الجليد أو لتكوين تصور عن الطالب .. إلا أن  لها كيفية ومساحة وحدود يجب ادراكها.

لكن ما الرسالة الضمنية خلف هذه النصائح والتوجيهات للمعلمين بأن لا يسألوا هذه النوعية؟ ..  هل هي بسبب المداراة والتدليل المبالغ فيها؟ كيف سنربي جيلا واثقا من نفسه قادر على مواجهة الحياة؟

يريدون أن نُداريهم عن مواجهة أبسط المواقف “سؤال ورد غطاه” لو طرح على سبيل المثال على الرغم أن من يطرح هذا السؤال لم يعودوا موجودين.

أخي / أختي .. ماذا لو سأل المعلم أين سافرت؟ و أجاب الطالب: لم أسافر “بمعنى أن يتعلم أبناءنا عدم الخجل والثقة بالنفس وأن يجاوب بكل اعتزاز ويبرر لماذا لم يسافر” على سبيل المثال وعلى أي سؤال آخر.

ماذا لو زرعنا في نفوس طلابنا القوة والصلابة وأبسط مافيها الإجابة على سؤال عابر .. يدرك أن إجابته مهما كانت لا ترفع من مقامه ولا تنقصه .. فلا الذي سافر تميز ولا الذي أقام في بلده عاجزاً قاصراً.

أن مهمتنا كمعلمين أن نربي الجيل البعيد عن الماديات والمظاهر والتباهي .. جيل متوكل على الله .. جيل “لا تتعب نفسيته” و “لا يبكي” و “ولا يحقد” من تبعات سؤال، فهل من يروج لمثل هذا الطرح قناعة سيكون على قدر عالٍ على تنشئة جيل المستقبل ولو كانت دوافعه حسن نية.

ختاماً..
أخي المعلم .. أختي المعلمة..
اسألوا كما شئتم لكن بهدف وغاية ومعالجة

أخي ولي وولية الأمر..
إذا أتاك (ابنك/بنتك) باكيين من سؤال عابر طُرِح عليه لا تنزعج من انزعاجه بل انزعج لانزعاجه .. فابنك يحتاج لتوعية ويحتاج تقوية شخصية وزرع الثقة في نفسه.

اللهم أدم الأمن والأمان والخير الذي ننعم به

عن moalem

شاهد أيضاً

التعليم بعد كورونا كوفيد 19 بقلم: فهد عبدالرحمن المطيري

يشهد العالم حاليا ًومنذ شهور حدثاً غيّر ملامح التّعليم التقليدي المدرسي والجامعي بشكل هائل وتسبب فيروس كورونا …

7 تعليقات

  1. دايما متميز ابوعبدالله في طرحك وفقك الله

  2. كلام جميل وفي قمه الروعه ومن الاصل ان سؤال الطالب في اي مكان سافر له وحتى لو لم يسافر هذا يكون من كسر الحاجز بين الطالب ومعلمه وان يكون للطالب الجرأه في الرد وعدم الخجل

  3. انا معك فى هذا الطرح .. ??

  4. طيب الله فاهك يااستاذ

  5. كلام صحيح ١٠٠٪‏
    يعطيك العافية استاذ
    ياريت كل ولي أمر يزرع بعياله الثقة بالنفس وأهم شي القناعة القناعة القناعة

  6. يعطيك العافيه استاذ خالد
    طرح جميل
    نحتاج دونا لمن يفكر خارج الصندوق

  7. مشعل السمران

    امانةً كنت اشوف ان السؤال علط

    لكن بعد هذا المقال … لا والله إلا صحيح وكلامك عين العقل
    بارك الله فيك وجزاك الله خير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.