التربية: فريق العاصمة بنات يفوز بلقب البطولة الوطنية الثانية لمناظرات

أعلنت وزارة التربية الكويتية ختام البطولة الوطنية الثانية لمناظرات المدارس تحت شعار “لنتعلم المناظرة” فعالياتها اليوم بفوز فريق العاصمة التعليمية بنات بكأس بطل أبطال البطولة بعد فوزهم على فريق العاصمة بنين.

وقال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بوزارة التربية فيصل المقصيد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان المسابقة التي يرعاها ورثة المرحوم جاسم الخرافي اقيمت تحت إشراف نادي مناظرات المدارس التابع لقطاع التنمية التربوية والأنشطة في وزارة التربية.

وأوضح المقصيد أن الوزارة تبنت فكرة المناظرات منذ سنوات حتى وصلت لهذا المستوى الراقي من الحماس والتفاعل بين المناطق التعليمية والتنافس الشريف مبينا أن الفكرة لاقت قبولا واستحسانا في المجتمع وأثمرت عن معرفة قدرات الطلبة واكتشاف مواهبهم المتنوعة.

وأكد ان فكرة البطولة تأتي استجابة لدعوة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه للاهتمام بالشباب موضحا انها تهدف للارتقاء بمستوى الحوار وقبول الرأي الآخر وتقريب وجهات النظر وترسيخ اللحمة وتعزيز الحس الوطني لدى الطلاب.

وأشار الى ان البطولة ركزت بشكل أساسي على قواعد الإلقاء وفن الخطابه وأسس التحاور والمجادلة في أجواء تنافسية سعيا للارتقاء بالمستوى الثقافي والفكري وأسلوب البحث العلمي وأدبيات اللغة والنطق السليم لدى الطلبة والطالبات.

وأوضح ان البطولة حظيت بمشاركة واسعة من جميع المناطق التعليمية حيث شارك فيها (80) طالبة في (16) فريقا بالإضافة إلى فريقين من مدارس التربية الخاصة وفريق لفئة المكفوفين وفريق من المدارس ثنائية اللغة.

من جانبه قال أنور الخرافي ممثل ورثة المرحوم جاسم الخرافي ان رعاية البطولة الوطنية للمناظرات تمثل جزءا من التزام ورثة المرحوم الاجتماعي بدعم الشباب وتؤكد الإيمان بأهمية المشاركة في المبادرات والبرامج الطلابية التي من شأنها تنمية قدرات الشباب وتطوير إمكاناتهم.

ولفت الى أنها تشجيع الحوار المثمر والمناظرة الفذة وتوفير منبر للآراء والاختلافات مشيرة إلى أن كل ذلك يسهم في الارتقاء بمخرجات التعليم ويصنع قادة المستقبل بهدف تعزيز القدرات في مجال التناظر وخلق فضاءات للحوار وتبادل الأفكار.

وأكد ان الهدف منها هو مواصلة العمل على تطوير قدرات أبنائنا وبناتنا وتمكينهم من الوصول الى مستويات متقدمة في التطور المهني والإبداعي والمساهمة في تعزيز مكانة دولة الكويت إقليميا وعالميا في مختلف المجالات.

وأوضح ان البطولة بمثابة تخليد لذكري الوالد جاسم الخرافي الذي كان دئما وابدا يدعم الشباب ويمنحهم الاهتمام والرعاية على اعتبار انهم عماد الوطن ومستقبله لافتا الى انه تفاجأ بحجم الثقافة التي يتمتع بها الطلاب والطالبات الامر الذي نفتخر به.

وأوضح انه من الوجب علينا ان نكرم مثل هؤلاء الأبناء ونهيئ لهم السبل الكفيلة بتطوير قدراتهم الحوارية واعطائهم المساحة للتعبير عن رأيهم كونهم مستقبل الكويت لافتا الى ان الأفكار لن تتوقف وسيكون هناك استحداث لأفكار اخرى لدعم الأبناء.

بدوره بارك مدير ثانوية جاسم الخرافي جاسم ابراهيم الطراروة للفريق الفائز على هذا النجاح المميز في هذه البطولة التي تعد من البطولات المهمة في وزارة التربية متقدما بالشكر والتقدير للقائمين عليها ولورثة المرحوم جاسم الخرافي على رعايتهم للبطولة.

واشار الى التفاعل الكبير الذي شهدته البطولة سواء من قبل الطلبة والطالبات او من قبل أولياء الامور الذين تواجدوا لتشجيع ومساندة ابنائهم معربا عن تواصلها والتوسع فيها خاصة ان الموضوعات التي تناولتها البطولة ركزت على غرس العديد من المفاهيم الايجابية في نفوس الأبناء وتكوين الشخصية

عن moalem

شاهد أيضاً

معلم نت | المقصيد يقوم بزيارة تفقدية لعدد من المدارس

قام وكيل وزارة التربية بالإنابة والوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد صباح اليوم بزيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.