التربية قبل التعليم بقلم: أ. أحمد عبدالعزيز الغريب

المتابع لمسمى وزارة التربية سابقا كان المسمى وزارة التربية والتعليم وتحول الاسم إلى وزارة التربية فقط ،و هذا التغيير لم يأتي من فراغ فاساس التعليم هو التحلي بالأخلاق الحميدة والتي من اول مبادءها الاحترام.
لذلك وجب على المعلمين غرس الاحترام في نفوس الطلاب أثناء البدء بالعملية التعليمية لانه بلا احترام متبادل لن يكون هناك تعليم حيث ان الاحترام هو البيئة الحاضنة للتعليم الناجح ،والالتزام بقوانين المدرسة كمفهوم ينبغي ايصاله بشكل واضح للطلاب الذي سوف ينعكس عليهم في حياتهم العملية فيما بعد ،اقول هذا الكلام ونحن في شهر احترام القانون كقيمة تربوية يتم غرسها في نفوس طلابنا.
والأمر لا يتوقف على طلابنا بل يمتد الى الإدارات المدرسية التي يسودها الاحترام بين جميع أقسامها ، والذي سوف يساهم بشكل كبير بان يضع المدرسة على سلم النجاح لأي مشروع تربوي يتم تطبيقه لرفع مستوى الكادر التعليمي.
مدير مدرسة الرجاء بنين
احمد عبدالعزيز الغريب
@alghareeb72

عن المحرر

شاهد أيضاً

التعليم بعد كورونا كوفيد 19 بقلم: فهد عبدالرحمن المطيري

يشهد العالم حاليا ًومنذ شهور حدثاً غيّر ملامح التّعليم التقليدي المدرسي والجامعي بشكل هائل وتسبب فيروس كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.