الديحاني: البدء بالمرحلة الثانية في العمل بنظام الإدارة المدرسية الذكية

صرح مدير الإدارة العامة لمنطقة مبارك الكبير التعليمية الأستاذ منصور عبدالله الديحاني أن المرحلة الأولى من العمل في برنامج الإدارة المدرسية الذكية تم الإنتهاء من الجزء الخاص بتطبيقه على مدارس المرحلة الثانوية حيث سيتم العمل خلال الفترة بالمرحلة الثانية بتطبيقه على مدارس المرحلة المتوسطة، وبين الديحاني أن دعم الوكيل المساعد لقطاع التعليم العام ومتابعة السيد وكيل وزارة التربيه واهتمام معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور محمد عبداللطيف الفارس اعطانا الدافع للاستمرار والتوسع فيه بشكل رأسي وأفقي.

وبدوره أوضح مدير الشؤون التعليمية بمنطقة مبارك الكبير التعليمية بالإنابة ومراقب المرحلة المتوسطة الأستاذ حمد السعيد خلال ورشة العمل التي أقيمت في ثانوية صباح السالم للعمل على تنفيذ نظام الإدارة المدرسية الذكية على المرحلة المتوسطة أنه من خلال هذا النظام يتم إدارة المدرسة إلكترونياً وبشكل تفاعلي مما يساهم بدقة العمل وسهولة التعامل ويرفع الكثير من الأعباء الإدارية ويقلل التداول الورقي بشكل كبير ويعطي أولياء أمور الطلاب إمكانية الإطلاع على التفاصيل الدقيقة بما يخص أبنائهم سواءً من ناحية متابعة درجات الأعمال الفصلية أو الجدول المدرسي والحضور والتأخير الصباحي والملف السلوكي والخطط والواجبات والمشاريع، كما يمكن مديري المدارس ورؤساء الأقسام والمعلمين ولقية العاملين في المدارس من إدارة مهامهم الوظيفية حسب إختصاصاتهم بالشكل الذي يضمن الدقة ويوفر الجهد والوقت.

ومن جانبه قدم مدير مدرسة ثانوية صباح السالم الأستاذ نبيل الفيلكاوي والأستاذ محمد الصاوي عرضاً مفصلاً لكيفية التعامل مع النظام حيث استعرضا خلال ورشة العمل جميع صفحات النظام بحضور أعضاء من فريق المكتب الفني بالمنطقة التعليمية ومجموعة من مديري مدارس المرحلة المتوسطة حيث سيتم تطبيق النظام بنسخته التجريبية في مدارسهم قبل التعميم بصورته النهائية في جميع مدارس المرحلة.

عن moalem

شاهد أيضاً

معلم نت | المقصيد يقوم بزيارة تفقدية لعدد من المدارس

قام وكيل وزارة التربية بالإنابة والوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد صباح اليوم بزيارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.