الصدمة وذوي الإعاقة بقلم: أ.أحمد عبدالعزيز الغريب

الصدمة وذوي الإعاقة

عرض برنامج الصدمة معاناة ذوي الإعاقة في صعوبة إتاحة الفرص المناسبة للانخراط في بيئات العمل المختلفة ، وتبرز أهمية ما تم عرضه في ردود أفعال الناس اتجاه أرباب العمل في عدم تقبلهم لإتاحة الفرصة لعمل شخص من ذوي الإعاقة ، و سلط الضوء كذلك على نقطة مهمة جدا و هي أهلية المتقدمين من ذوي الإعاقة للقيام بالعمل المناط بهم على أكمل وجه .
ويبقى السؤال لماذا النظرة السلبية تجاه ذوي الإعاقة للانخراط في سوق العمل؟
وتأتي إجابة هذا السؤال من خلال المؤتمر الذي تم عقده منذ ايام للدول التي وقعت على الاتفاقية الدولية لحقوق ذوي الاعاقة، والتي أكد فيها جميع المشاركين بأهمية دمج و تمكين و تأهيل ذوي الإعاقة ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع على كافة الأصعدة سواء من ناحية التعليم الاكاديمي و حقهم في الانخراط في سوق العمل .
ولن يتحقق ما سبق إلا بعد تهيئة بيئات العمل المختلفة لاستقبال أبناءنا من ذوي الإعاقة بما يتناسب مع قدراتهم المهنية .
وقد تشرفت بان اكون من أوائل من طرح فكرة ان يكون ذوي الإعاقة أعضاء فاعلين في المجتمع عبر استخدام التكنولوجيا وذلك عبر طرحه بورقة عمل في المؤتمر السادس للجمعية الخليجية لذوي الإعاقة، لما ما تلعبه التكنولوجيا الحديثة في تحقيق الكثير من الاستقلالية لذوي الإعاقة والتغلب على الصعاب التي تعترضهم خلال تأدية عملهم بشكل نهائي عالي المستوى

نقطة ضوء : ذوي الإعاقة يملكون الكثير من المواهب و القدرات التي تمكنهم من تحقيق افضل النجاحات ولا يقبلون ان يعيشوا على هامش المجتمع

احمد عبدالعزيز الغريب
@alghareeb72

عن moalem

شاهد أيضاً

معلم نت | مقالات | في التأني السلامة بقلم: أ. سعد عطية الحربي

ننتظر كما ينتظر جميع أولياء الامور و المعنيين في التربية منتصف الشهر الحالي لتوضيح و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.