الفارس: ضرورة إعداد المعلم بشكل جيد ومعالجة آلية تقييم الطلاب

عقد وزير التربية ووزير التعليم العالي د محمد الفارس اجتماعا موسعا ومطولا مع مدير واعضاء البنك الدولي استمر لما يقارب 5 ساعات وذلك بحضور وكيل وزارة التربية د هيثم الاثري ومدير المركز الوطني لتطوير التعليم د صبيح المخيزيم وعدد من الوكلاء المساعدين وأعضاء لجنة التسيير ورؤساء الفرق.
وعقب الاجتماع اكد الوزير الفارس في تصريح للصحافيين انه تم خلال الاجتماع الاطلاع على البرنامج المتكامل لتطوير التعليم وماتم انجازه في السنوات الماضية اضافة الى الخطة المستقبلية لتنفيذ هذا البرنامج .
واضاف انه تم مناقشة ابرز السلبيات التي واجهت المشروع الوطني والتعرف على مواطن الخلل في التطبيق مثل تدريب المعلمين وضرورة اعداد المعلم بشكل جيد للتدريب عليه منوها الى انه تم ايضا استعراض اشكالية الية تقييم الطالب مع ضرورة معالجتها بالاضافة الى تفاصيل اخرى المتعلقة في المشروع.
وذكر د الفارس بانه طلب من البنك الدولي وضع تصور واضح لخطة تشغيلية محددة بالعناصر وتواريخ إنجاز والمسؤوليات سواء من طرف البنك الدولي او من الوزارة لكي تكون خارطة طريق مفصلة والكل يتحمل مسؤولياته على ان يتم تسليمه له خلال الاسبوع المقبل ، كما أضاف على ضرورة الاستماع وبشكل مستمر لأهل الميدان من معلمين ورؤساء أقسام وجميع المعنيين للاستماع لجميع وجهات النظر في هذا المشروع الوطني ، مشيدا في الوقت نفسه بالجهود التي تمت في هذا البرنامج من جميع الاطراف بالرغم من الصعوبات واجهتها في عملها .

وعلى صعيد متصل اعلن الوزير الفارس انه سيقوم بدعوة المجلس الاعلى للتعليم في الايام القليلة المقبلة بهدف العمل على تفعيل دور المجلس واستعراض اهم ماتم انجازه للبرنامج المتكامل لتطوير التعليم .
وشدد الفارس على اننا كتربويين نعمل جميعا للارتقاء بالعملية التعليمية وتوفير افضل الاجواء للمعلم لكي يؤدي رسالته على اكمل وجه مشيرا الى تعاون كافة قطاعات الوزارة في هذا الجانب لتحقيق الهدف الذي نسعى اليه وهو النهوض بالمستوى العام للمنظومة التربوية .

عن moalem

شاهد أيضاً

معلم نت | التربية | لجنة عليا لتطبيق قواعد التعليم عن بعد

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي على اهمية وجود التصور العام والسياسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.