الفارس: وزارة التربية حريصة على تأصيل فكرة قراءة الكتب و بالذات العربية منها

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي د.محمد الفارس على أهمية مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي الذي جاء تأكيد لرؤية الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم لتأصيل اللغة العربية في نفوس الطلبة و الطالبات، مشيرا الى ومثل هذهِ المشاريع تساهم في تكوين و صقل شخصية الطالب، وذلك لتحقيق الأهداف المرجوة للمشروع بين طلاب دول الوطن العربي و بالأخص مجلس التعاون الخليجي.

ولفت الفارس الى ان وزارة التربية حريصة على تأصيل فكرة قراءة الكتب و بالذات العربية منها، معرباً عن سعادته لتكريمه للعشر الأوائل المتأهلين للتصفيات الثالثة و النهائية على مستوى دولة الكويت متمنياً لأن تكون لمثل هذه الفعاليات الدافع الرئيسي لتحفيز الطلاب على القراءة و التلخيص.

جاء ذلك خلال حفل ختام فعاليات التصفيات النهائية لمشروع تحدي القراءة العربي صباح امس الاثنين برعايته و حضور كل من الوكيل المساعد للتنمية التربوية و الأنشطة فيصل المقصيد والأمين العام لمشروع تحدي القراءة العربي نجلاء سيف الشامسي و نائب سفير دولة الإمارات في الكويت خالد البقمي.

وعلى صعيدٍ متصل قال الوكيل المساعد للتنمية التربوية والانشطة ورئيس فريق المشروع بدولة الكويت فيصل عبدالله المقصيد: ” إن منافسات مشروع تحدي القراءة العربي في عامها الثاني ، أصبحت من ابرز الأنشطة و أكثرها تفاعلا بين الأنشطة المدرسية على مستوى المناطق التعليمية ، حيث بلغ عدد المدارس المشاركة لهذا العام ٣٧١ مدرسة بنسبة ٥٠٪‏ من مدارس وزارة التربية بجميع المراحل التعليمية و بزيادة ١٦٠ مدرسة عن العام الماضي و بلغت عدد مشاركات الطلاب حوالي ٦٠ الف طالب و طالبة بنسبة قدرها ٤٠٠٪‏ و تمت مشاركة عدد ٣٨ مدرسة بمسابقة أفضل مدرسة لهذا العام .

وأشار المقصيد إلى أن هذا المشروع في عامه الثاني يسعى إلى تسخير كافة الامكانات ليحي الأمل و يشحذ الهمم في نفوس ابنائنا في الوطن العربي و يوحد هدفهم على حب القراءة و الاطلاع .

و من جانبها أشادت الأمين العام لمشروع تحدي القراءة العربي نجلاء سيف الشامسي بالميدان التربوي الكويتي لاهتمامه بتحسين وتطوير المشهد الفكري و الثقافي الكويتي عبر تبنيه مشاريع عدة من ضمنها مشروع تحدي القراءة العربي.

واردفت الشامسي قائلة: ” لقد ساهم الميدان التربوي الكويتي في تطوير آليات تطبيق المشروع داخل الكويت و ساهم عبر ممثليه في المجلس التربوي العربي لتحدي القراءة و الذي يحوي ممثلي الدول العربية المشاركة في التحدي في تعزيز تبادل الخبرات في المجلس ليصل خيرالمشروع لأبنائنا في الوطن العربي ، علماً بأن مشاركة طلبة الكويت لهذا العام قد بلغت ٣٦٢٥٠ الف طالب و هو ما يمثل اربعة أضعاف مشاركة العام الماضي”.

‎ يذكر ان مشروع (تحدي القراءة العربي) هو أكبر مشروع عربي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب في كل عام دراسي.

عن moalem

شاهد أيضاً

الإطار المرجعي العام للمنهج الدراسي الوطني بدولة الكويت ٢٠٢١ مكتبة مؤشرات الأداء

معلم نت تنشر مسودةالإطار المرجعي العام للمنهج الدراسي الوطني بدولة الكويت ٢٠٢١ مكتبة مؤشرات الأداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.