الفارس يحضر اجتماع لجنة الاستعداد للعام الدراسي

اجتماع لجنة الاستعداد للعام الدراسي
بحضور معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي د.محمد عبداللطيف الفارس ، عقدت لجنة الاستعداد للعام الدراسي 2017/2018 والتي يرأسها وكيل وزارة التربية اجتماعها الدوري الخاص باستعداد الوزارة لبداية الدراسة في سبتمبر القادم ، بحضور وكيل الوزارة بالإنابة وكيل قطاع البحوث التربوية والمناهج د. سعود الحربي ووكيل قطاع المنشآت التربوية وكيل التعليم العام بالإنابة د.خالد الرشيد ووكيل القطاع المالي يوسف النجار ، بالإضافة لمدراء عموم المناطق التعليمية مدير الإدارة العامة لمنطقة العاصمة التعليمية بدرية الخالدي ومدير الادارة العامة لمنطقة الأحمدي التعليمية وليد العومي ومدير منطقة حولي التعليمية منصور الظفيري ومدير إدارة الأنشطة التربوية بمنطقة الفروانية التعليمية د. مبارك العتيبي ومدير الشؤون الهندسية بالادارة العامة لمنطقة مبارك الكبير التعليمية المهندس خالد غلوم وومدير الشؤون الهندسية بمنطقة الجهراء التعليمية المهندس سعد المطيري ومدير إدارة مدارسالتربية الخاصة أعبدالله العجمي ومدير إدارة الخدمات العامة فهد الحيان .
وافتتح الوزير الاجتماع بتأكيده على ما تم ذكره في اجتماعه السابق مع وكلاء الوزارة يوم الأحد الماضي ، حيث بين أهمية إنجاز كل الأعمال الخاصة بالاستعداد للعام الدراسي في جميع الأمور وتلافي كل المشكلات المتوقع حدوثها ، وإن المسؤولية جماعية تتطلب تضافر الجهود وتنسيقها ومتابعتها أولاً بأول ، وإبلاغه شخصيا في كل المستجدات بالتنسيق مع وكيل الوزارة رئيس اللجنة ، بهدف تسهيل عمل اللجنة على أرض الواقع .
كذلك أكد معالي الوزير على حرصه الشديد ومتابعته الشخصية ، على أن تكون بداية العام الدراسي الجديد خالية من كل قصور أو نقص مستفيدين من خبراتنا السابقة في هذا المجال ، وطلب من الحضور الحديث بكل شفافية
ووضوح فهدفنا الاستعداد وتهيئة كل فرص التعلم لطلبتنا ، إن كان في إطار المباني المدرسية ومشتملاتها أوالكتب الدراسية وغيرها من بحيث تكون واضحة لدى الجميع .
و طلب د.الفارس من مديري الإدارات العامة للمناطق التعليمية تناول واقع مناطقهم و أوجه الاستعداد وجوانب القصور أو المعوقات ، وقد حددها د.الفارس في الجوانب الآتية :
– الصيانة بكل جوانبها سواء كانت جذرية أم جزئية .
– عقود العمل وبدايتها وتمديدها ونهايتها وما المشكلات المرتبطة بها .
– الكتب المدرسية وتوافرها .
– عقود الحارسة والنظافة وعمال المناولة .
– المدارس الجديدة وجاهزيتها .
– الأثاث المدرسي .
– ميزانية المدارس الخاصة بالهيئة التعليمية و الإدارية .
– حركات النقل وتسكين الشواغر .
وبعد أن قدم مدراء العموم تقريرا كل عن منطقته ، وبيان أوجه المشكلات الحالية أو المتوقع حدوثها ، طلب الوزير د.الفارس تدوين تلك الملاحظات بعد مناقشتها مع وكيل الوزارة والوكلاء المساعدين المختصين في جدول محدد يتم متابعة تنفيذه ومعالجته ، على أن تتم مناقشته في الاجتماع القادم ، والمزمع عقده أسبوعيا

عن moalem

شاهد أيضاً

معلم نت | التربية | لجنة عليا لتطبيق قواعد التعليم عن بعد

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي على اهمية وجود التصور العام والسياسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.