فزعة المعلمين بقلم: أ.أحمد عبدالعزيز الغريب

الجميع تابع بكل فرح فزعة اخواني و اخواتي المعلمين في مد يد المساعدة و التطوع بالقيام بإعطاء أبناءنا دروس مجانية للاستعداد للاختبارات كل في تخصصه وهذا ليس بغريب عن اخواني و اخواتي فالمسئولية مشتركة و في النهاية الفائدة تصب في مصلحة أبناءنا الطلاب و الملفت للنظر انه في نفس وقت تداعت الكثير من الإدارات المدرسية بشكل تلقائي لتهيئة المكان المناسب من قاعات و فصول دراسية لاستضافة المعلمين المبادرين لمساعدتهم في القيام بمهامهم التطوعية
الملاحظ انه هناك طاقات من المعلمين و المعلمات و الإدارات المدرسية التي تنتظر الفرصة لإثبات الذات و قبول التحدي و هو القضاء على مسلسل الدروس الخصوصية ولكن الأمر يحتاج إلى تنظيم ورؤية جديدة لاستغلال تلك المبادرات
الف شكر من القلب لكل من بادر و ساهم لإنجاح هذه المبادرة
احمد عبد العزيز الغريب
@alghareeb72

عن moalem

شاهد أيضاً

التعليم بعد كورونا كوفيد 19 بقلم: فهد عبدالرحمن المطيري

يشهد العالم حاليا ًومنذ شهور حدثاً غيّر ملامح التّعليم التقليدي المدرسي والجامعي بشكل هائل وتسبب فيروس كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.