قرارات تربوية .. لم تنفذ بقلم: أ.حمد السهلي مدير مساعد بمدرسة محمود شوقي الأيوبي بنين

قال تعالى ( كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ) سورة الصف

يشتهر العرب بكثرة القرارات ويشتهرون أيضاً بعدم تنفيذها ، فتجدهم لا ينفذون إلا ما يحلو لهم ويوافق رغباتهم لا رغبات العامة .
وزارة كوزارة التربية ينبغي أن تكون قدوة لباقي وزارات الدولة لأن كل من يعمل بتلك الوزارات يحمل ديناً برقبته لوزارة التربية ،
لذلك فيفترض بأنها تكون صاحبة قرارات ناجحة فى حق المعلم قبل الطالب ، وتشرف على تنفيذ تلك القرارات ، لا أن تصدر قرارات لتوضع بالأدراج أو يطبق على أناس معينة ولا يطبق على الكل.
هناك الكثير من القرارات التربوية التى نشرت لم تنفذ وهذا دليل تخبط وفوضى وعدم متابعة ، فنجاح الوزارة يتوقف على قراراتها فقدرة قياديها وكفاءتهم سواء من القيادات العليا أو الوسطى فى اتخاذ القرارات المناسبة والأهم متابعة تنفيذها دليل على نجاح الوزارة وأنها تسير على الطريق الصحيح .
من تلك القرارات قرار تعيين رئيسي قسم فى المدارس ذات الكثافة العالية والتى يبلغ عدد طلابها 700 فأكثر ، إلا إن هذا القرار لم ينفذ بمسطرة واحدة بين المناطق التعليمية ، فهناك مناطق وكأنها لم تسمع بهذا القرار أبداً ، جمدت المعلمين لديها بحجة النقص ، وهذا ظلم لا يرضاه أحد .
ومن القرارات التى لم تنفذ أيضاً قرار تعيين ثلاثة مدراء مساعدين فى المدارس ذات الكثافة الطلابية العالية ، فلا يزال الكثير من المدارس طبق بها تحسين الأداء وبقيت على مديرين مساعدين هذه أمثلة لقرارات حُرم منها أناس والسبب غير معروف ، وما خفي على الكاتب أكثر وأعظم .

أخيراً أقول أن القرارات لا تصدر إلا لتنفذ لا أن نتباهى بها بين الناس ، فكثرة قرارات وعدم تنفيذ علامات الإدارة السيئة وفقدان الترابط بين الإدارات المختلفة ، أن الناس تنتظر القرارات بفارغ الصبر ومن المؤسف حقاً إنها تفرح بها وتنصدم عندما تعلم بإنها قرارات لا تتعدى كونها حبر على ورق .
للنقد والأضافة : بريد الكتروني
‏asia1427@yahoo.com

عن المحرر

شاهد أيضاً

التعليم واليوم العالمي للإذاعة بقلم: أ.أحمد عبدالعزيز الغريب

التعليم واليوم العالمي للإذاعة بمناسبة اليوم الدولي للإذاعة الذي يصادف ١٣ فبراير من كل عام …

تعليق واحد

  1. جزاك الله خير اثرت موضوعا في غاية الأهمية، التنسيق يحتج بأنه لم تصله نشرات بهذا الأمر وأنه فقط تصريحات من الوزير والوكلاء، وهذا دلالة على أن المسؤولين فقط يدغدغون المشاعر بتصريحاتهم دون أي تنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.