مقترحات حول التعليم عن بعد بقلم: أ.أحمد عبدالعزيز الغريب

في ظل القرار الصادر من وزارة التربية والذي ينص على بدء التعليم عن بعد للعام الدراسي 2020/2021، ومن منطلق يجب ان يستمر التعليم وجب لفت الإنتباه الى نقطة مهمة في كيفية التعاطي مع فئة تعليمية لا يمكن في اي حال من الأحوال اغفالها بل وجب الاهتمام بها اهتمام بالغ .

حديثي يخص أبناءنا الطلاب في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية وطلاب ذوي الإعاقة بمختلف مراحلهم وتصنيفاتهم،وحتى نكون واقعيين الجميع يتفق على انه الفئات التي سبق ذكرها حتى يتم تحقيق الفائدة المرجوة لها من التعلم عن بعد يحب ان يكون ولي الامر جزء لا يتجزأ من العملية التعليمة والتى تترواح في حالات من المتابعة الى الدعم الكامل للطالب ،حيث الكل يعلم مدى التحدي الذي سوف يواجه طلاب الرياض والابتدائي وذوي الاعاقة في التعليم والتأهيل عن بعد على العكس من طلاب المرحلة المتوسطة والثانوية الذين يحتاجون ايضا الى متابعة ولكن ليس بالشكل اللصيق كما هو الحاصل مع الرياض والابتدائي وذوي الاعاقة.

لذا اتقدم بالمقترح التالي والذي قد يكون حل لمواجهة تحدي التعلم عن بعد في المرحلة القادمة.

١.مرحلة الرياض والابتدائي:

يكون التعلم عن بعد في الفترة المسائية حتى يتسنى لأولياء الامور التواجد في المنزل بعد انتهاء الدوام الرسمي للعاملين في الجهات الحكومية والخاصة في الدولة.

٢.طلاب ذوي الاعاقة:

الجميع يعلم انه هناك قانون ٢٠٠٨/١٠ لذوي الاعاقة ومن ضمن بنوده هو بند رعاية المكلف بذوي الاعاقة والي اعطاه العديد من المهام والواجبات حتى يقوم بالرعاية على اكمل وجه ،لذا نقترح ان من يكون مكلف قانونيا حسب القرار الصادر من الهيئة العامة لذوي الإعاقة بالاعفاء من الدوام حتى يستطيع المكلف بمتابعة تعليم وتدريب وتأهيل من يقوم برعايته بالتعاون مع المؤسسة التعليمية المعنية في الفترة الصباحية او الفترة المسائية .

لابد ان تكون الصورة واضحة قبل بداية العام الدراسي حتى نبدأ بنجاح ادام الله الصحة والعافية على الجميع

احمد عبدالعزيز الغريب

عن moalem

شاهد أيضاً

تطوير التعليم في خطاب رئيس مجلس الوزراء بقلم: أحمد عبدالعزيز الغريب

خاطب رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح شباب الكويت والذين هم عماد المستقبل لبناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.