موجهين الانشطه مظلومين بقلم: فيحان العازمي

رسالتنا الى معالي وزير التربية حامد العازمي وفيها فئة ظلمت بسبب تطبيق البصمه ولم تساوا بنظيرتها ونقصد هنا موجهين قطاع الانشطة الذي ليس لهم اي مهام مكتبية تلتزم وجودهم في المنطقة التعليمية لماذا يا معالي الوزير لا يتم مساواتهم مع موجهين المواد بل ان موجهين الانشطة محرومين من العديد من الامتيازات والكوادر على الرغم تحمل هذا الموجه لعناء التجول بين المدارس في سيارته الخاصة حتى لم يصرف لهم بدل بنزين لماذا يا معالي الوزير لا يكون هناك اعتدال ومساواة فب معاملة الموجهين في مختلف القطاعات فمن غير المعقول موجه يطبق عليه البصمه وموجه اخر في قطاع اخر لا يبصم نحتاج يامعالي الوزير الى وقفة جادة لانصاف هذه الفئة التي هي جزء مهم في الهرم التربوي فنتمنى الاستعجال في النظر في المظلومية لموجهين الانشطة ومساواتهم مع الموجهين في القطاعات الاخرى .

عن moalem

شاهد أيضاً

التعليم بعد كورونا كوفيد 19 بقلم: فهد عبدالرحمن المطيري

يشهد العالم حاليا ًومنذ شهور حدثاً غيّر ملامح التّعليم التقليدي المدرسي والجامعي بشكل هائل وتسبب فيروس كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.