وليد بن غيث هيكل المناطق التعليمية الجديد سيعلن عنه في 30 سبتمبر

موافقة مبدئية على هيكل المناطق التعليمية الجديد الذي سيعلن عنه في 30 سبتمبر إلغاء وإنشاء ودمج لبعض الوحدات التنظيمية في الهيكل الجديد تغيير بطاقات الوصف الوظيفي للمعلمين لتتماشى مع القانون الجديد شروط جديدة للوظائف الإشرافية سيعلنها مجلس الخدمة بالاتفاق مع الوزارة تقديم الدعم للإدارات المدرسية في أدوار محددة بعيداً عن الاجتهاداتبعد جمود تنظيمي عاشته المناطق التعليمية منذ التحرير وحتى الآن، وتحديداً منذ العام 1993، كشف مدير منطقة الجهراء التعليمية نائب رئيس لجنة دراسة مقترح الهيكل التنظيمي للمناطق التعليمية وليد الغيث  عن «إعداد تصور أولي للهيكل الجديد بعد الاجتماع مع ممثلي ديوان الخدمة المدنية وتحديد المهام والصلاحيات للإدارات والمُراقبات والأقسام» محدداً «30 سبتمبر المقبل موعداً نهائياً لتسليم الهيكل إلى الوكيلة المساعدة للتعليم العام رئيسة اللجنة فاطمة الكندري، ومن ثم رفعه إلى مجلس الخدمة المدنية، حيث سيتم خلاله إعادة رسم الأدوار واستحداث بعض الوظائف دون توسعات كبيرة». وأعلن الغيث عن إنشاء وحدة تنظيمية جديدة في الهيكل الجديد للمنطقة، تحت مسمى متابعة الأداء المدرسي وستكون مسؤولة عن تحديد المستوى المؤسسي لكل مدرسة وفق المحددات الوصفية الأربعة الموجودة بوثيقة إطار التحسين المدرسي في مجالاته الثمانية. وفيما أكد الغيث أن هيكل المنطقة التعليمية والإدارة المدرسية المطورة سيرفعان معاً إلى مجلس الخدمة المدنية للاعتماد، قال انه في الهيكل الجديد للمنطقة التعليمية ستتمكن كل وحدة تنظيمية من تقديم الدعم للإدارات المدرسية، ويستطيع كل موظف يشغل وظيفة إشرافية المتابعة بأدوار واضحة ومسؤوليات محددة بعيداً عن الاجتهادات، وسيؤخذ في الاعتبار الإطار للتحسين المدرسي الجديد في مجالاته الثمانية المحددة داخل المدارس وكل وحدة تنظيمية سيكون لها دور في متابعة هذه المجالات،مشدداً على ضرورة تغيير بطاقات الوصف الوظيفي للمعلمين لتتماشى مع القانون الجديد 86/‏‏ 2017 والتعديلات في 28 /‏‏2011 وسنكون بانتظار مجلس الخدمة لإصدار الشروط الجديدة للوظائف الإشرافية بالاتفاق مع وزارة التربية. وأعلن الغيث عن إلغاء بعض الوحدات التنظيمية وإنشاء أخرى ودمج بعضها في الهيكل التنظيمي الجديد، مبينا أن «بعض الوحدات التنظيمية ليس لها مستوى إشرافي مثل جهاز التوجيه الفني ومراقبات التربية الخاصة». واستعرض التعديلات الجديدة بالتفصيل لكل إدارة بدءاً بإدارة الشؤون التعليمية حيث إن هناك مقترحاً لإنشاء قسم المتابعة والتنسيق وسيكون مسؤولاً عن حركة النقل والميزانيات والتنسيق مع إدارة التنسيق وحلقة وصل بين المراقبين والتواجيه، مبيناً أنه في السابق كانت موظفات السكرتارية يقمن بهذا العمل. وأضاف «سنقوم بفك التشابك بين المراقب والموجه الأول في عملية النقل وتحديد المسؤوليات وتحديد دور التوجيه الجديد ممثلاً في إجراء التنمية المهنية للمعلمين داخل المدارس ومتابعة تنفيذ المنهج ورصد الملاحظات والموجه لن يقيم المعلم وسيتم تقييمه مباشرة عن طريق المعلم الأول رئيس القسم». وتطرق إلى إدارة الأنشطة التربوية، حيث سيكون هناك تفعيل لدورها من جانب القيم التربوية والحد من الظواهر السلبية والصلاحيات الخاصة بالأنشطة سيتم نقلها إلى المدارس، حيث تقوم كل مدرسة بإجراء فعالياتها واحتفالاتها ورحلاتها ذاتياً دون مخاطبة المنطقة التعليمية وفق الضوابط والمعايير والمحاذير التي تحددها الوزارة في نشراتها، مؤكداً أن مسمى الإدارة سوف يطوله التغيير ليتماشى وفق المهام الجديدة. وأردف «في الأول من سبتمبر ستتم عملية استبدال الراتب وضم الخدمة للكويتيين داخل المنطقة التعليمية، إضافة إلى بعض الصلاحيات الأخرى التي يتم إنزالها في المدارس منها إجراء الترفيع الوظيفي في الإدارة المدرسية بعد ميكنة هذه القرارات، من خلال شعبة الدعم الإداري في المدرسة أسوة بالإجازات المرضية التي ستنزل في المدارس»، مشيراً إلى أن إجراءات إنهاء الخدمة ستتم كاملة داخل المنطقة التعليمية دون الحاجة إلى الذهاب إلى الوزارة. وانتقل إلى إدارة الشؤون الهندسية التي وصفها بـ«العرجاء التي تقف على مراقبة واحدة، حيث سيكون هناك قسم للعقود لإحكام الرقابة والتنفيذ، وإنشاء مراقبة أخرى للإنشاءات، وإنشاء قسم للدعم المالي وسننظر إلى أين ستكون تبعيته». وتطرق إلى قسم التخطيط الذي يتبع مدير عام المنطقة التعليمية «حيث نرى ضرورة تفعيل دوره من خلال تحويله إلى مراقبة التخطيط ونظم المعلومات تضم قسمين دعم المستفيدين والتخطيط». من الهيكل الجديد وظائف جديدة كشف الغيث عن استحداث وظائف جديدة في كل مدرسة لحملة الثانوية العامة مهمتهم المناوبة والعمل في المقصف المدرسي، لتخفيف الأعباء الإدارية عن المعلمين، مبيناً ان هذه الوظائف موجودة بالفعل، حيث سيتم توزيع الاعداد الفائضة في السكرتارية على هذه الوظائف ولكن ستكون هناك تعيينات جديدة لوظائف كتبة حسابات ومحلل إحصائي ومنسق نشاط تربوي. لجنة الهيكل أكد الغيث أن لجنة دراسة مقترح الهيكل التنظيمي للمناطق التعليمية برئاسة الوكيل المساعد للتعليم العام فاطمة الكندري، تضم موجه عام لغة عربية صلاح دبشة، وموجه العلوم عائدة الشريف ومدير إدارة التطوير سعاد بو مرزوق، ومديرة مدرسة نورية الصبيح فاطمة العجمي، ومراقب التعليم الثانوي محمد العنزي، ورئيس قسم التوصيف الوظيفي سعاد القناعي، ومن ديوان الخدمة المدنية مدير إدارة التنظيم إيمان البناق، ومراقب التوصيف هنادي الوهيب، مؤكداً أن «هناك موافقة أولية من الديوان على الهيكل». دعم المستفيدين أشار الغيث إلى قسم دعم المستفيدين الحالي، مبينا انه وحدة تنظيمية غير معتمدة في الهيكل الحالي ويتبع إدارة نظم المعلومات في الوزارة، وسيكون دور هذا القسم في متابعة سجل الطالب وسجل المعلم والنظم المتكاملة والأجهزة، مبيناً في الوقت نفسه أنه «سيتم إعادة تسمية قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي وضم خدمة المراجعين معه وإضافة بعض الاختصاصات الأخرى إليه وقال إنه ربما يطول الإلغاء قسم تعليم الكبار أو تغيير مسمى».

الراي| علي التركي

عن المحرر

شاهد أيضاً

ناشد مجموعة من رؤساء الأقسام لمختلف المواد التعليمية المسؤولين في وزارة التربية وتلقت صحيفه معلم نت نسخه منها

ناشد مجموعة من رؤساء الأقسام لمختلف المواد التعليمية المسؤولين في وزارة التربية تلقت صحيفه معلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.