٨ سبتمبر / أيلول اليوم الدّولي لِمحو الأمّيّة: مَحو الأمّيّة في عالم رقمي بقلم: أ. أفراح الشمري

 

تهتمّ منظّمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في إقامة إحتفالها السّنوي الذي يُنادي بِمحو الأمّيّة في يوم الثامن من سبتمبر / أيلول من كلّ عام، حيث يُقام المؤتمر الدّولي لِلعام ٢٠١٧ بهذه المناسبة في العاصمة الفرنسيّة باريس تحت عنوان: محو الأمّيّة في عالم رقمي، وتحت ثلاثة أهداف يُختَصَرُ أحدُها في تعميقِ فهم أنواع المهارات التي يحتاجها النّاس حَول العالَم لِلإبحار في عالمٍ رقمي، وأهميّة ذلك في التعلّم والتّعليم بِشأن مَحو الأمّيّة.
..
إنّ ما يتَبادر إلىٰ الذّهن بِمجرّد قراءة عنوان المؤتمر، مدىٰ أهميّة التكنولوجيا الرّقمية وضرورة تسخير أدواتها في خدمة المتعلمين والمتعلمات في كافة مراحلهم الدراسية، حيث أشرَقت في سماءِ بلادنا شمسُ هذا اليوم وأبناؤنا في المراحل الثلاث الأولى لِرحلةِ تعليمهم.. يُحرَمون مِن الاستناد على مناهجٍ لمادة (الحاسوب)، وَلا يستطيعون المشاركة في هذه الاحتفاليّة في ظلّ الدّور المهم الذي يُساهم كلّ العالَم في تأصيل أهميّة استخدام التكنولوجيا الرقميّة في مَحو أمّيّة كلّ ما يُعرقِل سُبلَنا إلىٰ فهمٍ أفضَل لِلحياة، واتّخاذها كنَهجٍ قابلٍ للتعلّم وَالتطوير ابتداءً من الأبناء في مراحلهم العمريّة المبكّرة – الذين هم شباب كلّ مستقبل وعلى عواتِقهم تُعَمّرُ وَتُستَدامُ الأوطان -، حتّى بلوغ أقصىٰ مستويات التعلّم والتّعليم.
..
دَعوَة.. لِتأصيل الدّور المسؤول لِكافة أعضاء المجتمع في محو الأميّة والتي من أهم بنودها محو الأميّة الرّقميّة، وتخصيص مناهج دراسية لِمَن قُدّرَ لهم عدم الدخول إلى مختبرات الحاسوب لِلخوض في تفاصيل مادة (الحاسوب) كَمادة دراسية مستغلّة من بداية العام الدراسي السابق، بما ويتناسب وقدراتهم السمعيّة والبصريّة والحركيّة؛ دعوة.. كيْ يكون كلّ يوم مِن أيامِهم (يومًا دوليًّا لِمحو الأمّيّة في عالم رقمي).

عن المحرر

شاهد أيضاً

التعليم بعد كورونا كوفيد 19 بقلم: فهد عبدالرحمن المطيري

يشهد العالم حاليا ًومنذ شهور حدثاً غيّر ملامح التّعليم التقليدي المدرسي والجامعي بشكل هائل وتسبب فيروس كورونا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.