الرئيسية / مقالات

مقالات

معلم نت| مقالات| “update القوانين” بقلم أ. سعد عطية الحربي

انتشر مقطع مصور من هاتف محمول من إحدى مدارس البنين يفيد بأن معلما تهجم على طالب محاولا ضربه، وتصوير آخر انتشر قبله لمعلم يوبخ طالبا في الفصل وغيرهما من مقاطع مصورة في المدارس من قبل طلبة راصدة لممارسات بعض المدرسين «غير القانونية» مع أن إحضار الهاتف النقال والتصوير به دون …

أكمل القراءة »

معلم نت| مقالات| هموم ومشكلات فى الميدان بقلم الأستاذ حمد السهلي مدير مساعد بمدرسة سيد رجب الرفاعي

التربية والتعليم سر ديمومة الدول فى الحياة ، ومنارة هداية ونور للناس وطريق نحو الرقي والرفعة لذلك فالمسؤولية عظيمة على هذه الوزارة وأفرادها ، تسعى الدول المحبة للتقدم للنظر أولاً لهذه الوزارة وتذليل الصعاب التى تعترضها. تعج وزارة التربية بالهموم والمشكلات منها العسيرة ومنها اليسيرة ، ولكننا نؤمن بأن حل …

أكمل القراءة »

معلم نت|مقالات| من يصحي الوزارة ؟ بقلم: أ.عبدالهادي مهدي العجمي

من يصحي الوزارة ؟ توالى على وزارة التربية فقط في خلال سبع سنوات أكثر من خمسة وزراء، منهم من لمسنا تغييرا وإضافة في الميدان التربوي، ومنهم من عرف حجم نفسه فدخل الوزارة من غير وعود وخرج منها من غير إنجاز يذكر له! ولكن الملفت في المشهد أن الوزارة حاليا تعيش …

أكمل القراءة »

معلم نت| مقالات| كثرة الاختبارات تزعجنا وتربكنا بقلم: الأستاذ حمد السهلي

المنهج الوطني الذي شتت أبناء وطني ، منهج الكفايات الذي لم يكتفي بما سببه من آلام للمتعلم والمعلم وولي الأمر ، خمس سنوات من التخبط والضياع فى منهج فشل فى معظم الدول العربية ومع هذا لا يزال أصحابنا متمسكون به رغم السلبيات العديدة والتى أقر وزيرنا بعضاً منها قبل سنوات …

أكمل القراءة »

معلم نت| مقالات| أين ذهب الضمير ؟ بقلم الأستاذ حمد السهلي

الضمير ذلك الجهاز النفسي الذي فتر عند الكثيرين بل مات عند البعض  ، بعدما كان يعمل بصدق وجد واجتهاد ليقّيم ويقّوم السلوك ويردعالنفوس عن الخروج عن الطريق الصحيح ولذلك فلا نستغرب اليوم ازدياد الرياء والغش والنفاق والكذب واختلال ميزان العدل ، حتى باتغريباً بيننا ، رأيت يوما إعلاناً لعيادة كُتب فيه (نحن نداويكم بأمانة ) هل وصلنا لمرحلة أن يصبح الضمير الحي من النوادر  ؟  النماذج من هؤلاء كثيرة جداً من حولنا لو سطرتها لتعبت الأقلام ولكنني سأتطرق لأمثلة قليلة وقيسوا على ذلك بمن حولكم مهما بلغوا منالمناصب والشهادات  : جلست يوماً مع أحد حراس المدارس والذي قضى 15 عاماً متنقلاً بين مدارس الكويت فسألته: ما المشكلة التى وجدتها مشتركة بين كلالمدارس التى عملت بها ؟ فقال خداع ما يسمى بفرق الصيانة فى المدارس بما يقومون به أعمال ظاهرها صيانة وباطنها غش وتدليس ، فعلاًشىء مخجل فالغالبية لا يتابعون فرق الصيانة ولا يحاسبونهم خاصة ممن لا يتورعون عن الغش فى أعمالهم التى أغلبها ترجع نفس المشكلةفى اليوم الذي يليه ، وتذكرت وأنا أسمع كلام الحارس ذلك الفني الذي جاء ليصلح خلل فى كاميرتين من كاميرات المراقبة الاثنى عشر فىمدرستي السابقة فتركته فى المكتب وعندما عدت إليه قال : كل حاجة تمام فشكرته وذهب وعندما دققت بالشاشة وجدت الكاميرات التى تعملفقط عشرة كاميرات فعرفت بأن الفني لم يصلحها بل قام بإلغاء الكاميرتين المتعطلتين من الشاشة وأوهمني بأنه أصلحهما . أخيراً  أقول لقد رأينا غياب الضمير فى أحيان كثيرة فرأيناه عند تقييم الموظفين ، ورأيناه فى معلم لا يحترم مهنته فتجده يهمل عمله ويطمحللمنصب والمكافآت فقط ، ورأيناه فى رئيس قسم ضيع أمانة قسمه لا يتابعهم ولا يعلمهم إلا على التسيب والخمول ، ورأيناه فى مدير يساويبين من يعمل ومن لا يعمل ، ورأيناه فى مراقب وأعلى فى قراراتهم  وترشيحاتهم المتحيزة ، ورأيناه فى التكاليف والتفرغات ، ورأيناه ورأيناهوتعبنا من كثر ما رأينا ، ثم نقول لماذا لم نتقدم ؟ لماذا مشاكلنا تزيد ولا تنقص ؟ لن نتقدم ولن تنقص مشاكلنا إلا بمتابعة أهل تلك الضمائرومعالجتها من خلال المحاسبة فهي الكفيلة بإعادة تلك الضمائر للحياة واستقامتها على الطريق الصحيح وإلا فلا تتحدثوا عن التقدموالأزدهار أبداً .

أكمل القراءة »

معلم نت|مقالات| هل الجاني ضحية؟ بقلم: أ.سعد عطية الحربي

استكمالا لما تناولناه عن ظاهرة التنمر المتزايدة بالآونة الأخيرة في البلد نكمل في هذا المقال أسباب التنمر وعلاجه بالسفر إلى النرويج لمقابلةالباحث التربوي الشهير دان ألويس الذي يعتبر أول الباحثين الأكاديميين في التنمر بالمدارس ليعدد أسباب التنمر والذي دفعني بربط نتائجأبحاثه بما نشاهده ونعيشه يوميا بالمدارس بجانب الاستعانة بخبرات زملاء المهنة من معلمين وإداريين امتهنوا التعليم والعمل بالمدارسسنوات طويلة بمختلف المراحل الدراسية والمناطق التعليمية. و بالعودة إلى زميلنا النرويجي عزا أسباب التنمر لعدة أسباب أهمها الأسرة والألعاب الإلكترونية والصحبة والعنف بالمدارس والغريب ذكرمن الأسباب ضعف القوانين المدرسية الرادعة، عندما تسقط أسباب التنمر وعلاجه على مجتمعنا تتجه الى طريق رئيسي واحد يصل بنهايتهالى الأسرة وطرق تربيتها، خصوصا أن الكثيرين منا يخلط دون قصد بين التربية والرعاية، فتجد الأسرة تغدق على أبنائها بالأموال والألعاببجانب التوصيل الى المدارس وتدريس الأبناء الساعات الطوال والسهر على راحتهم عند المرض لا سمح الله وتوفير أفضل العلاج بجانبالترفيه والسفر والرحلات الأسبوعية. كل ما تقدم يعتبر رعاية تغرس القدر اليسير بالقيم والسلوكيات المرجوة أما المعني بغرس القيم والأخلاق الفضيلة التربية والتي تعنى بملاحظة السلوكيات المحمودة لدعمها وعلاج السلوكيات غير المقبولة بملاحظتهامنذ البداية فعلاج سلوك التنمر يبدأ بملاحظة ألعاب الأبناء منذ الصغر وطريقة تعامله مع أقرانه وردة فعله عندما تتم معاقبته وكيفية تقبله لمجتمع المدرسةوغيرها من الأمور التي تستدعي بالمقام الأول الملاحظة حتى لا يحدث ما لا تحمد عقباه. على الهامش: كلما زادت القدرة على التحكم بأعصاب الآباء قلت فرصة تنمر الأبناء.

أكمل القراءة »

معلم نت|مقالات| الأمر لكم مع التحية بقلم الأستاذ حمد السهلي

المقصف المدرسي هو المكان الذي يجد فيه المتعلم وجبته بعد حصص متعبة ليشتري من ضمن ما يشتري الفطائر بكل أنواعها سواء السادةمنها أو المحشوه بالجبن أو الزعتر وقد  تبنت الوزارة هذا العام تطوير المقصف ليكون مقصفاً صحياً وليغير المتعلم بعض العادات الغذائية الخاطئة وقد فرضت على الكثير منالمدارس التعامل مع شركة وطنية متخصصة بالمخبوزات والفطائر وهذه الشركة لها ثقلها بالسوق الكويتي والخليجي وقد لاحظت عزوفالطلبة عن فطائر تلك الشركة وبتفحصي لبعض هذه الفطائر وجدت أنها شبه خالية من التحشية فمثلاً فطيرة الجبن لا يوجد بداخلها سوىمسحة بسيطة جداً من الجبن بينما بقية الفطيرة خالية فضلاً عن أن الفطيرة مغلقة لا يمكن رؤية ما بداخلها إلا بفتح الفطيرة باليد فلا يِرى مابداخلها بسهولة والسؤال لوزارة التربية لتتضح لنا الرؤية هل الفطيرة بهذه النسبة من الحشوة صحية ؟ هل يتم فحص تلك العينات للتأكد منمطابقتها للشروط ؟  أخيراً أكاد أجزم بأن الوزارة لا تعلم عن ذلك شيئاً وإن كانت تعلم فالمصيبة أعظم ، لقد تعودنا فى السابق على شركات تترك الفطيرة مفتوحةيمكن مشاهدة ما بها بالعين أضف لذلك بأن تحشيتها لفطائرها تأتي بكمية كافية يشعر بها الطالب عندما يأكل فطيرة جبن بأنه فعلاً يأكلفطيرة جبن أو زعتر ، لقد أصبح المتعلمون يأتون بفطائرهم التى تعودوا عليها فى الأعوام السابقة معهم الى المدرسة والأمر لكم مع التحية .

أكمل القراءة »

مقالات| مو عاجبه أحد أ. سعد عطية الحربي

طالب في الثالثة عشرة من عمره يلاحظ أحد المعلمين انزواءه وحيدا وبكاءه بحرقة، وبعد الإلحاح عليه عن سبب بكائه تبين تعرضه للضرب بشكل مستمر من زميل له دون سبب. وآخر لا يقل عن الأول تربية، عند سؤاله كذلك يجيب بزميل له يأخذ طعامه أمام عينيه يوميا. وغيرهما يأتي شاكيا ببكاء …

أكمل القراءة »

مقالات|العلاقة بين الإدارة والموظفين بقلم الأستاذ حمد السهلي مدير مساعد بمدرسة سيد رجب الرفاعي .إ.بنين

الإدارة ليست بالمهمة السهلة وأنت تتعامل مع عقليات ونفسيات مختلفة ولذلك فإدارة الآلات أهون بكثير من إدارة الأشخاص ، ولهذا السبب يعزف الكثيرون عن إدارة مدرسة سواء كمديرين مساعدين أو مدراء ويفضل البقاء رئيس قسم يدير مجموعة صغيرة من الناس وحتى إدارة القسم يعزف عنها البعض . والحقيقة بأن الإدارة …

أكمل القراءة »

معلم نت|مقالات: اكتملت إلا.. بقلم: أ. سعد عطية الحربي

بدأت عجلة العام الدراسي هذا العام بانضمام اكثر من 600 ألف طالب و طالبة الى مقاعد الدراسة دون منقصات تذكر بالتكييف و الماء بسبب حالة الاستنفار التربوي التي سبقت بداية الدوام . بداية ناجحة كاملة باستثناء موضوع قديم يتجدد باستمرار و تفاقم هذا العام و هو اختلاف انصبة معلمين نفس …

أكمل القراءة »