معلم نت | بصمة المعلمين بقلم: أ. حمد السهلي

العمل أمانة وهذه حقيقة يعرفها المعلم المجد قبل بقية الموظفين ، والبصمة إجراء تنظيمي يحترمه الجميع وهو لايقيس الأداء ولا جودته إنما الحضور والانصراف، فهو يدخل فى خانة تنظيم العمل لا غير، وما يهمنا نحن بعد تطبيق البصمة هو كيف ستواجه الوزارة حالات متكررة فى الميدان التربوي؟ منها على سبيل المثال :

1- المعلم في فترات الاختبارات والتصحيح والمراقبات في مدارس غير مدارسهم وفي أثناء التدوير.

2- فارق التوقيت بين مراحل التعليم خاصة وقت انتهاء الدوام المدرسي .

3- المعلمون المكلفون بورش علمية ودورات تدريبية أسبوعية أو شهرية والورشة أو مقر التدريب أقرب لمنزله من مقر عمله .

4- المعلمون والمعلمات والذين يأتون من المملكة العربية السعودية يومياً فى الأحمدي والجهراء .

هذا غيض من فيض لمشاكل أهل الميدان كل يوم .

أخيراً البصمة لا تشكل عائقا أمام المعلم المخلص فلن يتغير شيء من نظامه وعمله ، لكن لعل المرونة فى البصمة والتنسيق بين بصمة المعلمين وبصمة الموظفين فى الوزارات هو شغل المعلمين الشاغل فهى ستحل الكثير منالمشكلات أهمها مشكلة الزحام المروري الذي كنا نصفه بالمشكلة أما اليوم فهو مصيبة ، فالهدف من البصمة ليس مضاعفة العقاب بل مضاعفة الثواب إن أقيم العدل فيها .

عن المحرر

شاهد أيضاً

معلم نت | مقالات | إلى معالي الوزير مع التحية بقلم: أ.حمد السهلي

كنا فى الماضي نتحدث عن الكتب المدرسية وتصحيح طرق التعليم وإزالة الحشو الزائد فى تلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.